“الغذاء والدواء” تصحح معتقدات خاطئة حول الدهون


“الغذاء والدواء” تصحح معتقدات خاطئة حول الدهون



أضواء - متابعات :

فندت الهيئة العامة للغذاء والدواء عددًا من المعتقدات الخاطئة عن الدهون، ومنها أن جميع المنتجات الغذائية الخالية منه تعد صحية.

وأوضحت الهيئة أن الدهون هي أحد العناصر الغذائية الرئيسية التي يستخدمها جسم الإنسان للنمو والقيام بالوظائف الحيوية، مضيفة أن الدهون تساعد على بنـاء الخلايا العصبية، وكذلك الهرمونات، كما أنها مصدر غني بالطاقة.

وأضافت أن المنتجات الغذائية الخالية من الدهون ليست جميعها صحية لأن بعضها يحتوي على نسبة عالية من السكر والكربوهيدرات المكـررة والسعرات الحرارية التي قد تؤثر على الصحة.

ولفتت إلى أن البعض يعتقد أن جميع الدهون غير صحية ولا يحتاجها الجسم فضلا عن كونها تتسبب في ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، إلا أن ذلك غير صحيح، لأن الإنسان بحاجة للدهون لكونها تساعد في امتصاص الفيتامينات مثل فيتامين “أ”، كما أن يمكن للدهون الغير المشبعة أن تقلل الالتهابات وتعـزز مـن الذاكـرة وتساعد في تنظيم الهرمونات.

وأكدت أنه لا يجب علي الإنسان الحد من تناول الدهون ما لم تكن لديه حالة صحية تؤثر على قدرته على هضم الدهون وامتصاصها، أو أن الطبيب نصحه بالحد منها.

وأضافت أن الدهون المشبعة والدهون المتحولة ترتبط بزيادة نسبة الكولسترول في الدم، إلا أن الأنواع الأخرى من الدهون أظهرت انخفاضًا كبيرًا في مستويات الكوليسترول، ومن هذه الأنواع تلك الموجودة في بذور دوار الشمس وبذور اليقطين.

وأشارت هيئة الغذاء والدواء إلى عدم صحة ما يعتقده البعض عن أن زيت جوز الهند بديل صحي وخيار أفضل للطهي ولا يرفع نسبة الكولسترول في الدم، مضيفة أن زيت جوز الهنـد يحتوي على الدهون الثلاثية متوسطة السلسلة (MCTs) التي تعد مصدر جيـد للطاقـة لخلايا الجسـم، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذا النوع من الزيت يحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة، والتي يمكن أن تسهم فـي ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

ونوهت بأن البعض يظن أن الدهون من مصدر حيواني أكثر صحة من الدهون من مصدر نباتي، لكن الحقيقة أن تناول كمية كبيرة من الدهون ذات المصدر الحيواني يؤدي إلى زيادة نسبة الكولسترول، وإنسداد الشرايين مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، لذا يكون من الأفضل عند الطهي استخدام الدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون.


أضف تعليقاً