القيادة بدون رخصة ضررٌ بالنِظام وبالأمنِ المروري وخسائر مادية وبشرية كبيرة !!


القيادة بدون رخصة ضررٌ بالنِظام وبالأمنِ المروري وخسائر مادية وبشرية كبيرة !!



6 محرم 1439 هـ الموافق 26 سبتمبر 2017
أصدر الملك سلمان بيانًا بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة وفقا للضوابط الشرعية على أن يكون التنفيذ ابتداءً من يوم 10 شوال 1439 هـ الموافق 24 يونيو 2018 .

كان يوم تنفيذ القرار يومًا تاريخيًا وإستثنائيًا للمرأة السعودية وسيبقى محفورًا بذاكرة وطننا واجياله باعتباره يومًا استطاعت المرأة السعودية فيه أن تجلس خلف المقود لتسير مطمئنة لقضاء حاجاتها ، وقد اسهم هذا القرار بالتقليل من ظاهرة استخدام السائقين للسيارات الخاصة وتفادي مُشكلة استخدام سيارة الاجرة للاطفال والشكر لله ثم لمملكتنا الحبيبة ، لا كَلمات تُعبر عن شعُوري بالفخر وعن سعادتي..
ولكن للأسف انتشرت ظاهرة في الطُرق بين أخواتي النِساء وهي أنَّ بَعضهُن يَسِرنَّ في الطُرق بِلا حصُولِهنَّ على رُخصِة قِيادة ! ، في ذلك مخاطرٌ عِدة وضررٌ بالنِظام وبالأمنِ المروري وخسائر مادية وبشرية كبيرة !! ، يندرج هذا التصرف تحت الإهمال والتقصير ويعدُ هذا بلا شك عاملًا لحوادث الشوارع ، وبالطبع هُنالك غرامة مالية لمُخالفة السير بِلا رُخصة قِيادة سواءً كان لعدم الحصول عليها ام لعدم حملها معها ، تختلف الغرامة المالية باختلاف جدول المُخالفات المتعلق بها مع اختلاف نوعها ، بمناسبة انطلاق أسبوع المرور العربي تحت شعار ( الحوادث ليست بمصير بل إهمال وتقصير)
أذكر أخواتي السائقات بأهمية الحصول على رُخصة قِيادة وأهمية حملها معهم أثناء السير وأحثُهم على الحفاظ على النظام المروري تقديرًا لجهود مملكتنا الحبيبة
سائلين الله ان يحفظنا

بقلم / روان محمد السبيعي


أضف تعليقاً