مشاركة قياسية في مجموعة U20 برئاسة المملكة.. 31 شريك معرفة و7 منظمات دولية


مشاركة قياسية في مجموعة U20 برئاسة المملكة.. 31 شريك معرفة و7 منظمات دولية



أضواء - متابعات :

على ضوء النجاح الكبير الذي حققته اجتماعات مجموعة U20 برئاسة السعودية بصفتها رئيس مجموعة العشرين، حيث حظي بيانها الختامي بأعلى عدد تأييد بواقع 39 مدينة حول العالم، وحضور 11 عمدة مدينة، وهما رقمان قياسيان لم يتحققا في النسخ الماضية.
اجتماعات U20.. حقائق وأرقام

وقد استضافت المملكة اجتماعات النسخة الثالثة لمجموعة U20 المعنية بالمجتمع الحضاري، حيث تفوقت على النسختين الماضيتين اللتين عقدتا في بونيس آيرس بالأرجنتين العام 2018، وطوكيو في اليابان العام 2019، من حيث عدد عمد المدن المشاركة وعدد الدول التي أيدت البيان الختامي.

وقد أيدت 39 مدينة حول العالم البيان الختامي للمجموعة برئاسة الرياض، وهو أكبر عدد تأييد للبيان الختامي في تاريخ المجموعة مقارنة بتأييد 30 مدينة لبيان طوكيو في 2019م و 34 مدينة لبيان بوينس آيرس في 2018م.

وحضر قمة عمداء مدن المجموعة الافتراضية برئاسة الرياض 11 عمدة مدينة، وهو رقم قياسي في تاريخ المجموعة حيث حضر 8 في كل من قمة طوكيو في 2019م وقمة بوينس آيرس في 2018م.
31 شريك معرفة

وقد شارك في المجموعة خلال رئاسة الرياض 31 شريك معرفة، وهو رقم قياسي في تاريخ المجموعة حيث شارك 9 شركاء معرفة خلال استضافة مدينة طوكيو في عام 2019م و 11 شريك معرفة خلال استضافة بوينس آيرس في 2018م.

وشهدت قمة عمداء مجموعة تواصل المجتمع الحضري برئاسة الرياض الإعلان عن مُقترح بتأسيس “الصندوق الدولي للتعافي الحضري” وهو أول مبادرة من هذا النوع تقودها المُدن ويُسهم في تمويله جهات مانحة مُتعددة، مما يجعله قادرًا بشكل فريد على الاستجابة بسرعة في أوقات الأزمات في المناطق الحضرية.
الدور الفاعل للدبلوماسية السعودية

ويعكس نجاح السعودية في قيادة اجتماعات مجموعة U20 الدور الفاعل للدبلوماسية السعودية والنهج التعاوني العالمي الذي أسسته الرياض منذ تسلم رئاسة مجموعة العشرين في مواجهة التحديات الحضرية، حيث استطاعت حشد موقفًا جماعيًا موحدًا لمدن العالم.

ويتبع أسلوب عمل مجموعة U20 وإجراءاتها 3 مبادئ رئيسة؛ تتمثل في التعاون والمجتمع والإجماع، واستطاعت المملكة من خلال رئاستها ترسيخ هذه المبادئ من خلال الأرقام القياسية التي تم تحقيقها.
تغيير جوهري في تاريخ المجموعة

حققت رئاسة المملكة لمجموعة U20 تغييرًا جوهريًا في تاريخ المجموعة عبر تشكيل 3 فرق عمل متخصصة تحت مُسمى: مجموعة اقتصاد الكربون الدائري، ومجموعة المجتمعات المزدهرة لجميع السكان، ومجموعة الحلول الحضرية المستندة إلى الطبيعة، ما يعكس التزامها في إرساء أفضل الممارسات المعينة لاستكمال الأهداف التي من أجلها تم إنشاء هذه المجموعة.

وقد أسفر التعاون البنَّاء بين المدن وشركاء المعرفة عن إصدار أكثر من 1000 صفحة من الدراسات و 160 توصية تضمنتها 15 ورقة عمل، حيث يأتي ذلك امتدادًا لنجاح المملكة في رئاسة مجموعة U20 وترسيخها لمبدأ العمل الجماعي والتشاركي.

ويضاف إلى سجل رئاسة المملكة لمجموعة U20، تشكيل فرقة عمل خاصة بجائحة كوفيد-19 لمناقشة تداعياتها على المدن وتقديم حلول للتحديات التي تواجهها، شارك فيها 12 مدينة و7 مُنظمات دولية، وجمعت 32 دراسة حول كيفية تعامل المدن مع الجائحة، ومسح للمدن التي تمثل أكثر من 75 مليون إنسان، ضمن التزامات المملكة في توحيد المجتمع الدولي لمواجهة تداعيات تلك الجائحة على الكوكب.

كما حرصت المملكة من خلال رئاستها مجموعة U20 إلى تقوية أعمالها بشكل كبير لإيمانها بالدور الذي تقوم به في المجتمعات الحضرية، وستواصل الرياض دعمها للمجموعة حتى بعد انتهاء رئاستها.


أضف تعليقاً