الهنوف ربيع

تاريخ التسجيل : 18/10/2017


إقرأ المزيد

  1. الذئبة الحمراء
  2. العنصرية جهل
  3. ما أبشع الفقد
  4. قليلا من الإنسانية
  5. الأدب فن

الأكثر نقاشاً

  1. الذئبة الحمراء
  2. سلاماً على البسطاء
  3. الأدب فن

مشاركات الكاتب

الذئبة الحمراء

كانت اول مرة سمعت بها عن هذا المرض هو عندما أخبرتني صديقة لي أن أخت زوجها في العناية لأصابتها بمرض الذئبة الحمراء وكان عمرها لا يتجاوز ٢٩ وبعدها توفيت بعدها بسنة أصيبت به أم صديقتي وعانت لمدة سنه وتوفيت بسببه .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/623347.html

العنصرية جهل

أؤمن أن الأنسان عبارة عن مجموعة من المشاعر كره، حب، حقد، حسد وغيره وعنصريه، بعضهم تسيطر عليه احد هذه المشاعر والبعض الآخر يُسيطر عليها ! يوجد بداخل كل منا أنسان عنصري البعض يقتل هذه العنصريه ولا يجعل لها أثر والبعض الآخر .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/621793.html

ما أبشع الفقد

استوقفني مقطع لمذيع يتحدث بمرارة عن فقد أبنه في حادث سير اسأل الله ان يرحمه ويلهمه وأهله الصبر، الفقد أن تتوقف حياتك مشاعرك ذكرياتك بفقدهم، الحياة لا تتوقف لكن أنت من الداخل مُعطل عن كل شي بخلاف مايحدث بالخارج ! ما أبشع .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/620311.html

قليلا من الإنسانية

مادفعني لكتابة هذا المقال ماشاهدته من الصور المتداولة بشكل كبير في مواقع التواصل الإجتماعي صور موتى ومرضى وفقراء كل من لا حيلة له ان يمنع المصوّر من تصويره، اتسائل دوماً كلما رأيت صورة لمن ذكرتهم كيف لو كان المصوّر في وضع .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/619282.html

الأدب فن

من أعظم الفنون التي عرفها الأنسان وعاشها ومرّت على مختلف العصور هو الأدب بأختلاف فروعه من نثراً وشعراً ونصوص أدبية وجملة وعبارات، ولامّست أقصى قلبك هو فن، قالوا عن الأدب: (الكلام البليغ, الصادر عن عاطفة, المؤثر في النفوس) الكلمة هي بحد ذاتها .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/618201.html

سلاماً على البسطاء

سلاماً على البسطاء الذين لم تلوّثهم مظاهر وترف هذا الزمان، من يقيموّن الأشخاص بناءً على عقولهم وأخلاقهم و على فكرهم، من يكن تقيّمهم للأخرين ليس له صلة بالمادة، المادة المقززة للروح قبل العين، في هذا الزمان أصبح التباهي والمظاهر لا .. التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/617475.html