أمير المدينة المنورة يأمر بإحضار 40 تاجرًا بالقوة لمغالاتهم في الأسعار


أمير المدينة المنورة يأمر بإحضار 40 تاجرًا بالقوة لمغالاتهم في الأسعار



أضواء عرعر – المدينة المنورة :
أمر الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بإحضار تجار غالوا في الأسعار بالقوة التنفيذية، وذلك لمراجعة وزارة التجارة لإنهاء القضايا المتعلقة بمحاضر الضبط التي سجلتها الفرق الميدانية بحقهم.

وجاء أمر أمير المنطقة بعد رفض هؤلاء التجاوب مع طلبات الاستدعاء من وزارة التجارة.

وقال مصدر مطلع في وزارة التجارة “إن أكثر من 40 تاجرًا تم رفع أسمائهم إلى إمارة منطقة المدينة المنورة بعد رفضهم التجاوب مع خطابات الاستدعاء الموجهة لهم بعد ضبط فرق مراقبة الأسعار تجاوزات لديهم.

وأوضح المصدر أن النشاطات التي تم ضبط تجاوز في أسعارها خلال شهر رمضان تشمل مواد غذائية وألعاب أطفال وملابس ومحلات هدايا.

من جهته، أكد مدير فرع وزارة التجارة بالمدينة المنورة خالد بن علي قمقمجي أن أمير منطقة المدينة المنورة يتابع بشكل مستمر ارتفاعات الأسعار، ويوجه بالتعامل معها فورًا. وأضاف أن الإجراء المتبع في حال عدم تجاوب أي شخص مع استدعاء وزارة التجارة أنه يتم الرفع لإمارة المنطقة لمخاطبة الشرطة لإحضاره، مشيرا إلى أنه لا يمر شهر دون الرفع بقائمة لا يتجاوب أصحابها مع طلبات الفرع.

وتحفظ قمقمجي على اتهام التجار بالرفض وقال: قد يكون ذلك ناجما عن عدم اهتمام أو جهل منهم بأهمية التجاوب مع طلبات فرع وزارة التجارة.

وكان الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أصدر قبل عدة أشهر قرارًا بتشكيل لجنة تضم (الإمارة – الأمانة – فرع وزارة التجارة) لتفعيل الدور الرقابي بما يكفل الحفاظ على الأسعار في حدودها المتعارف عليها وإيقاف أي تجاوزات، وقد حققت اللجنة نتائج إيجابية حدت من ارتفاع الأسعار.

وكان خادم الحرمين وجه أمراء المناطق في 2008 بضرورة متابعة حركة الأسعار، وإعداد تقارير دورية عنها. وقد كشفت التقارير التي أعدت في ذلك الحين عن وجود ارتفاعات مبالغ بها، وأن غالبية السلع متوفرة في المخازن.

كما ناقش اجتماع أمراء المناطق مؤخرا برئاسة النائب الثاني الأمير نايف بن عبدالعزيز قضية الأسعار، وأهاب سموه بجميع التجار بإعلاء قيم المواطنة على الأرباح فقط، مع ضرورة الالتزام باعتدال الأسعار وعدم المبالغة بها. ويشكو الكثير من المستهلكين حاليا من ارتفاع الأسعار بنسبة 100%، وأكثر خلال السنوات الماضية في حين لم تزد الرواتب سوى بنسبة 30%.


أضف تعليقاً