مكتب احتجاج بعرعر


مكتب احتجاج بعرعر



تشهد مدينة عرعر نموا اقتصاديا متسارعا خلال السنوات الأخيرة بظل اهتمام حكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حيث أنها مقر إمارة منطقة الحدود الشمالية ، ولما كانت المملكة العربية السعودية من أهم اقتصادات دول العالم وأضخمها بالمنطقة تنوعت بها الأنشطة التجارية وعلى أثرها جاء تأسيس الغرف التجارية في مدن المملكة ومحافظاتها والتي تحرص على طرح الخطط والفرص التجارية والتواصل مع السلطات لبحث مصالح العمل لنحصل على اقتصاد وطني ناهض يحقق تنمية مستدامة تواكب رؤية المملكة 2030 ؛ وهنا يأتي دور غرفة عرعر والتي لا تقبل إلا أن تكون في مصاف الغرف التي تسعى لتحقيق المصلحة العامة لمنسوبيها ولرجال أعمال المنطقة وقد حرصت ممثلة بمجلس إدارتها للدورة العاشرة وأمانتها العامة على تذليل الصعوبات وتسخير الإمكانيات ومن هذا المنطلق قرر مجلس الإدارة افتتاح مكتب احتجاج غرفة عرعر والذي يساهم في حل المشاكل الناتجة عن الديون الموثقة بالأوراق التجارية سواء كمبيالة أو سند لأمر ، حيث أن محاكم التنفيذ لا تقبل السندات التي تخلو من عبارة “احتجاج بعدم الدفع” وتطالب المنفذ بورقة احتجاج لإكمال الإجراءات النظامية ؛ أما الان أصبح بإمكان طالب التنفيذ أن يتقدم بطلبه للمكتب ليقوموا الموظفين المختصين بدورهم بالتوسط بين المنفذ والمنفذ ضده “الدائن والمدين” بالطرق الودية للصلح ، وفي حال عدم الوصول لحل ودي فيتم إعطاء المنفذ ورقة احتجاج يقوم بتقديمها لمحكمة التنفيذ المختصة ولهذا فإن الغرفة التجارية بعرعر قد وفرت الكثير من الأعباء على رجال الأعمال والدائنين الذين يعانون من مشقة تقديم الطلب لمكاتب خارج المنطقة ، وتعتبر هذه الخدمة متاحة لمنسوبين الغرفة وغير منسوبيها بمبلغ مالي يتم دفعه عند تقديم الطلب.

نائب رئيس مجلس إدارة غرفة عرعر
المستشار القانوني
حمد بن ناصر النجيدي


أضف تعليقاً