بومبيو ينتقد ترويج إيران لنظريات المؤامرة حول 11 سبتمبر


بومبيو ينتقد ترويج إيران لنظريات المؤامرة حول 11 سبتمبر



أضواء - متابعات :

انتقد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قيام إيران ببث تقارير مضللة تتضمن أكاذيب ومعلومات خاطئة حول هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 الإرهابية التي راح ضحيتها 3000 شخص.

وكتب بومبيو في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “من المخزي أن يبث التلفزيون الحكومي الإيراني نظريات مؤامرة حول 11 سبتمبر، بما في ذلك الأكاذيب حول الضحايا اليهود للهجمات”.

وشدد على ضرورة “تكريم” الضحايا و”ليس تشويه سمعتهم”، مشيراً إلى إعلان إيران في السابق عن استضافتها لمسابقة رسوم متحركة عن الهولوكوست. وختم كاتباً: “فسادهم ليس له حدود”.

يذكر أن محكمة نيويورك كانت قد أدانت إيران عدة مرات لتورطها في التعاون مع عناصر القاعدة الذين شنوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، حيث حكم القاضي جورج دانيلز عام 2018 بتغريم طهران مبلغ 10.7 مليار دولار، بالإضافة إلى الفائدة والتي تقدر بـ9% سنوياً ليتجاوز في النهاية مبلغ الغرامة الـ21 مليار دولار.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب قد لوح بداية العام الماضي بأنه يتمتع بالسلطة القانونية للقيام بعمل عسكري ضد إيران، ما دفع بالكونغرس الأميركي إلى عقد نقاشات وجلسات استماع حول قانون كان قد صدر في أعقاب اعتداءات 11 أيلول/سبتمبر 2001 لمعرفة ما إذا كان يمكن لترمب استخدامه لمهاجمة إيران.

وكان معاون السلطة القضائية الإيرانية السابق، محمد جواد لاريجاني، قد اعترف في تصريحات غير مسبوقة خلال مقابلة حصرية مع التلفزيون الإيراني في 30 مايو 2018 بأن إيران سهلت مرور عناصر القاعدة الذين نفذوا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في نيويورك.

كما أن وثائق “أبوت أباد” التي حصلت عليها القوات الأميركية من مخبأ زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن لدى مقتله عام 2011 في باكستان، ونشرتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية” (CIA) في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، كشفت تفاصيل علاقة إيران بتنظيم القاعدة.


أضف تعليقاً