“المضياني” يلقي محاضرة في نادي الحدود الشمالية الأدبي


“المضياني” يلقي محاضرة في نادي الحدود الشمالية الأدبي



أضواء - هاني شاكر :

ألقى أ.د. سعد بن سيف المضياني أستاذ النحو والصرف في جامعة الحدود الشمالية محاضرة في نادي الحدود الشمالية الأدبي بعنوان: (قضية تأثر عالم اللسانيات الأمريكي تشومسكي بالنحو العربي بين المزيني والثرثارين).
وأدار المحاضرة الدكتور محمد الشريف الأستاذ المشارك بقسم اللغة العربية بجامعة الحدود الشمالية الذي قدم شرحا موجزا عن اللسانيات، وعرض سيرة ذاتية مختصرة للمحاضر، ثم بعد ذلك نقل الحديث للمحاضر الذي افتتح المحاضرة بشكره للنادي الأدبي ممثلا بسعادة رئيسه الأستاذ ماجد بن صلال المطلق على دعوته لإلقاء محاضرة في النادي، وشكره للحضور النخبوي المميز.
ثم بعد أن تتبع زمنيا حديث الدكتور حمزة المزيني عن هذه القضية ابتداء من الحلقات التي نشرها في ملحق ثقافة اليوم في جريدة الرياض، وانتهاء بترجمته لمقدمة تشومسكي لكتابه (البنية المنطقية للنظرية اللسانية)، بين أن سبب اختياره هذا الموضوع للمحاضرة هو تزامن طلب النادي منه إلقاء محاضرة مع طباعة الدكتور ترجمته الأخيرة هذه.
وبعد ذلك مهد للمحاضرة بالحديث عن مصادر الهجمة الشرسة على النحو العربي في القرن العشرين حتى ثورة تشومسكي، وبعدها دخل إلى المحاضرة بالسؤال التالي:
من صاحب هذه النظرية؟ وما نظريته؟ وما قضية التأثر هذه؟
فعرف بتشومسكي وولادة ونشأة وتعليما، وختم ذلك بالإشارة إلى الجانب السياسي في حياته، وبخاصة علاقته بوزارة الدفاع والمخابرات الأمريكية.
وبعد هذا تحدث عن مواطن التشابه بين نظرية تشومسكي والنحو العربي، وقسم مواقف اللسانين تجاهها ثلاثة أقسام: قسم مع إقراره بالتشابه يرى أن التوقف عند هذه القضية والأخذ والرد فيها لا يخدم البحث اللساني العربي الذي يجب أن يتجاوزها إلى ما هو أهم منها.
وقسم يرى تأثر تشومسكي بالنحو العربي، وقسم رفض ذلك وكان الدكتور حمزة المزيني الأشد رفضا. وقد توقف عنده وخصه بالنقاش.
ثم ختم المحاضرة بعرضه جزءا من المحاورة التي أجراها مع تشومسكي عبر الإيميل، وقد خرج منها بوجوب استبعاد إجابات تشومسكي من أن تكون دليل نفي في هذه القضية.
ومما تجدر الإشارة إليه أن المحاضرة حظيت بحضور نخبوي مميز، ولاقت استحسان الحضور وتفاعلهم البارز مع المحاضرة، والذي حتى مع انتهاء وقت المحاضرة وإعلان مديرها ذلك، استمر النقاش في موضوعها مع ضيف النادي من مجموعة من أساتذة القسم الذين أكدوا إشادتهم بالمحاضر، وأتاحوا له الفرصة في استكمال بعض المحاور التي لم يستطع إكمالها أثناء المحاضرة لضيق وقتها.
كما أنه مما تجب الإشارة إليه أن الدكتور سعد أثنى خلال المحاضرة على أستاذنا الدكتور حمزة بن قبلان المزيني ( كما عبر الدكتور سعد) والذي يعد –كما قال- أحد الوجوه اللسانية التي نفخر بها على مستوى الوطن العربي، وبخاصة في مجال الترجمة، وأن الدكتور حمزة –كما قال- هو من استفدنا منه فن المراجعات اللسانية والتي هو من يحث عليها.
وفي نهاية الأمسية تم تكريم الضيف ومدير الأمسية من قبل رئيس مجلس إدارة النادي الأدبي الثقافي بالحدود الشمالية الأستاذ ماجد المطلق .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *