الصحة: الإفصاح المبكر خط الوقاية الأول من فيروس كورونا


الصحة: الإفصاح المبكر خط الوقاية الأول من فيروس كورونا



أضواء - متابعات :

جددت وزارة الصحة التأكيد على أهمية إفصاح الجميع عن رحلات السفر، في ضوء الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وقالت الوزارة: «إن الإفصاح المبكر عن رحلات سفرك هو خط الوقاية الأول للمواطن وللمجتمع من انتشار فيروس كورونا.»

وأعلنت وزارة الصحة، في وقت سابق اليوم الخميس، ظهور نتائج مخبرية تؤكد إصابة زوجين بفيروس كورونا الجديد COVID19؛ حيث كان الزوج قادمًا من إيران عبر دولة الكويت، ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن وجوده في إيران، ونقل العدوى إلى زوجته.

كما كشفت النتائج المخبرية عن إيجابية عينة أخرى لمواطن قادم من إيران عبر مملكة البحرين ومرافق في نفس المركبة للحالة الأولى والثانية المعلن عنهما سابقًا؛ ليصبح المجموع حتى اليوم خمس حالات جميعها كان مصدر العدوى من إيران.

ويأتي رصد هذه الحالات نتيجة لفعالية الاستقصاء الوبائي الذي يتم تطبيقه وفق أعلى المعايير العلمية، فيما طمأنت الوزارة الجميع أن الحالات معزولة حاليًّا في المستشفى، وجارٍ التعامل معها وتقديم الخدمة الصحية وفق الإجراءات الصحية المعتمدة.

إضافة إلى ذلك، جرى حصر جميع المخالطين للمصابين، وأخذ العينات منهم لفحصها من قبل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، وسيتم الإعلان عن كل النتائج فور انتهاء الفحص.

وأهابت الصحة بكل من كان في مناطق موبوءة بالفيروس أن يقوموا فورًا بالتواصل مع مركز «تواصل الصحة 937» حفاظًا على سلامتهم وسلامة أسرهم ومن حولهم من انتقال العدوى، كما أكدت الصحة أن الإفصاح المبكر عن المخالطين يسهم في احتواء انتشار الفيروس.

وقالت الصحة: «إنها توفر كل المعلومات والنصائح حول التعامل مع فيروس كورونا الجديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأيضًا من قبل الأطباء المختصين على الرقم 937»، وشددت الصحة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق وراء الشائعات.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *