متحدث الصحة يوجه رسالة للعائدين إلى السعودية بعد الإصابة الثانية


متحدث الصحة يوجه رسالة للعائدين إلى السعودية بعد الإصابة الثانية



أضواء - متابعات :

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد العبدالعالي، أن الحالة الصحية للمصابين بفيروس كورونا مستقرة، وأنهما يتلقيان أعلى مستوى من الرعاية الصحية.

وأشار المتحدث باسم وزارة الصحة، خلال مداخلة هاتفية مع «العربية»، إلى ضرورة إفصاح العائدين إلى المملكة عن جهة القدوم عند دخول المنافذ البرية أو الجوية أو البحرية، موضحًا أن المصابين لما يُفصحا عن الجهة التي كانا يزورانها، وكانا قادمين من إيران عن طريق البحرين.

وأضاف أن المصاب الثاني، كان مخالِطًا للمصاب الأول المكتشف منذ أيام؛ حيث كان مرافِقًا له في سفره، وتم التوصل إليه من خلال متابعة المخالطين للحالة الأولى الذين وصل عددهم إلى 70 شخصًا، وظهرت نتائج التحاليل سلبية ما عدا الحالة الثانية.

وأشار إلى أن الاستقصاء الوبائي للحالة الثانية بدأ، ويتم بالشكل المعتمد بتطبيقات الصحة العامة، ومتابعة المخالطين له لاكتشاف حملهم للفيروس من عدمه.

وتابع الدكتور العبدالعالي، أن هناك استجابة من أفراد المجتمع للتوعية الصحية التي تقوم بها وزارة الصحة، مؤكدًا ضرورة وصول أفراد المجتمع إلى المعلومة من المصدر الموثوق به، وألا يعيروا الإشاعات انتباههم.

وأعلنت وزارة الصحة، أمس الأربعاء، عن تسجيل ثاني حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) لمواطن قادم من إيران عبر مملكة البحرين، ولم يفصح عند المنفذ السعودي عن مكوثه في إيران، وكان مرافقًا في السفر للحالة الأولى التي أعلن عنها مسبقًا.

كما اتخذت المملكة عدة إجراءات لمكافحة كورونا؛ منها تعليق تأشيرات العمرة مؤقتًا، ومنع العمرة للخليجيين والمواطنين والمقيمين، وإلغاء الفعاليات التي تشهد تجمعات كبيرة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *