“البنوك السعودية”: توضح طرق وأساليب تساعد على الادخار


“البنوك السعودية”: توضح طرق وأساليب تساعد على الادخار



أضواء - متابعات :

يعتبر معدل الادخار لدى الأسر السعودية من أدنى المعدلات في العالم، وتسعى المملكة من خلال برنامج تطوير القطاع المالي إلى رفع نسبة مدخرات الأسر على أساس منتظم إلى 29% بحلول عام 2020م.

ونصحت لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بالبنوك السعودية باستقطاع نسبة من الدخل للادخار من أجل مواجهة الالتزامات المالية الطارئة والتخطيط لمرحلة الاستقرار المالي.

وقالت اللجنة إنه من الخطأ اعتبار الراتب أو الدخل الشهري لا يكفي للادخار، معتبرة أن تواضع الراتب لايشكل عائقا لتحقيق هدف الادخار.

ويعرف الادخار بأنه جزء من الدخل غير المخصص للإنفاق والاستهلاك أو الاستخدام في الحاضر و يُحتفظ به لاستخدامه للاحتياجات المستقبلية، ومواجهة أي أزمة مالية قد تطرأ على الفرد.

ولتعزيز ثقافة الادخار، يجب أن تبدأ من المنزل والأسرة، كالبدء بتثقيف الطفل منذ صغره ونشأته وتربيته على الادخار والصرف المقنن، وفقاً للحاجة المطلوبة للسلع والخدمات.

طرق الادخار

الاعتدال في الإنفاق والصرف والاستهلاك، وإعداد ميزانية مسبقة لضبط الإنفاق وتحديد أي مصروفات غير ضرورية، بالإضافة إلى فتح حساب ادخار بنكي، واستخدام منتجات الادخار الاستثمارية.

معوقات الادخار

– ادعاء الفرد أن الراتب أو الدخل لا يكفي، مبينة أنه مهما كان المبلغ المدخر صغيراً، فإنه يمثل نواة تكون أساساً لبناء عادة محمودة العواقب.

– الإنفاق المبالغ فيه على الكماليات، الاقتراض غير المسؤول والمقنن، والذي يستخدم في الصرف على الكماليات وليس على الأصول المنتجة، وعدم وضع أهداف مالية مستقبلية.

كيف أدخر

– استثمار المدخرات في قنوات استثمارية آمنة لدى جهات نظامية، تتفق مع أهدافك الاستثمارية.

– استقطاع نسبة من الدخل للادخار، وتركيز الإنفاق على الأساسيات، وتوزيع الدخل الشهري على الاحتياجات الأساسية الثابتة والمتغيرة.

– الترشيد في استخدام الخدمات العامة مثل الطاقة والاتصالات والماء.

أساليب تساعدك على الادخار

اتباع قانون 20/80 عند تحديد أوجه الإنفاق، وعدم شراء ما لا نحتاج إلى استخدامه، وإعداد موازنة تقديرية للإنفاق والالتزام باتباعها، وأخيرا لا تدخر ما يتبقى بعد الإنفاق، بل أنفق ما يتبقى بعد الادخار.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *