أمير الحدود الشمالية يرأس جلسة مجلس المنطقة


أمير الحدود الشمالية يرأس جلسة مجلس المنطقة



أضواء - هاني شاكر :

رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة الحدود الشمالية رئيس مجلس المنطقة اليوم، جلسة المجلس للدورة الأولى من العام المالي 1441/1440 هـ التي خصصت لمناقشة التقرير السنوي لأعمال لجان المجلس، واستعراض المشاريع المعتمدة للإدارات الحكومية في الميزانية العامة .
وناقش المجلس تقرير ديوان المراقبة العامة عن نتائج تقويم بعض فروع الأجهزة الحكومية الخدماتية, وأمانة المنطقة عن جهود ودور أمانة المنطقة والبلديات في تحسين المشهد الحضري.
وقال سموه في كلمته :” بات على الجميع التفكير بأسلوب إبداعي يتفق مع توجهات حكومتنا الرشيدة في تناول القضايا التنموية وتنفيذها بشكل متسارع, وعلينا جميعًا في مجلس المنطقة لاسيما رؤساء وأعضاء اللجان التي تم تشكيلها بما يتوافق مع توجهات رؤية 2030 ومستهدفاتها وبرامجها التنفيذية، أن نتماهى مع الفكر والتخطيط الإستراتيجي في إعداد إستراتيجيات اللجان وخططها المنبثقة من تلك الإستراتيجيات للنهوض بمهام مجلس المنطقة التي تتمحور حول جودة المخططات الحضرية التي تعد أساس التنمية بكافة أبعاده، وحول كم ونوع المشاريع التي تعد العنصر الحاسم في نجاح الخطط التنموية لكونها الأداة التنفيذية لهذه الخطط”.
وأضاف سموه: ” لقد أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – في كلمته الأخيرة أمام مجلس الشورى أن اهتمامه الأول يتركز على مواصلة العمل نحو تحقيق التنمية الشاملة في جميع مناطق المملكة ، كما أكد – أيده الله – على السياسات المالية للمملكة بما في ذلك تحقيق التوازن بين ضبط الإنفاق ورفع كفاءته وبين دعم النمو الاقتصادي, وهذا يضعنا جميعًا أمام مسؤولياتنا لتحقيق ذلك بالعمل الجاد والمتواصل بإستراتيجيات وخطط تنفيذية تتوافق مع مستوى التخطيط الإستراتيجي الذي بنيت عليه رؤية 2030 وبرامجها التنفيذية ومبادراتها التشغيلية”.
وأعرب سمو أمير الحدود الشمالية عن سروره بمشاريع الخير والتنمية التي قدمتها الحكومة الرشيدة لمحافظات ومدن المنطقة حيث بلغت قيمة المشاريع في محافظة رفحاء ما يزيد عن 372 مليون ريال، ومشاريع محافظة العويقيلة بأكثر من 154 مليون ريال، ومشاريع محافظة طريف بقيمة تجاوزت 237 مليون ريال.
وأبدى سموه تطلعه لإيجاد “لوحة معلومات” لمتابعة تنفيذ المشاريع إلكترونيًا أول بأول وفق منهجيات إدارة المشاريع المعتمدة لدى البرنامج الوطني لدعم إدارة المشاريع, داعيًا إلى تفعيل دور اللجان كافة لتقدم إستراتيجياتها في التعاطي مع القضايا ذات الأولوية في مجال اختصاصاتها ومبادراتها التنفيذية المقترحة للنهوض بمهامها على أكمل وجه ليلعب المجلس دوره المنشود في تحقيق الفاعلية، والكفاءة، والاستدامة، والأثار الإيجابية المباشرة وغير المباشرة.
إثر ذلك ناقش المجلس جدول أعمال الجلسة ، واتخذ بشأنها القرارات والتوصيات اللازمة .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *