الإحصاء.. ارتفاع نسبة سكن الأسر في “المساكن المملوكة”


الإحصاء.. ارتفاع نسبة سكن الأسر في “المساكن المملوكة”



أضواء - متابعات :

قالت هيئة الإحصاء، اليوم: إن نسبة سكن الأسر في “المساكن المملوكة” ارتفعت، وسط انخفاض في نسبة الأسر التي تسكن في “مساكن مستأجرة”، مع نمو عدد الأسر في نشرة المساكن، وذلك حتى منتصف 2018م.

وأصدرت الهيئة العامة للإحصاء، اليوم، نشرة المساكن حتى منتصف 2018م، التي تجمع نتائج المسح الميداني الذي أُقيم خلال الفترة من 17 /7 /1439هـ إلى 22 /8 / 1439هـ الموافق (14 /4 /2018م إلى 18 /5 /2018م)، إضافة إلى بيانات سجلية من وزارة الإسكان تتعلق بالدعم السكني.

وتهدف نشرة المساكن إلى توفير بيانات عن المساكن المشغولة بأسر سعودية “مملوكة، مُسْتأجرة، مُقدمة من جهة العمل” على مستوى المناطق الإدارية في المملكة العربية السعودية، ودراسة تأثير خصائص المسكن والبيئة المحيطة بها وإيجاد قاعدة معلومات عن المساكن والاستيفاء بالمتطلبات المحلية والدولية واحتياجات المخططين والباحثين من البيانات الأساسية عن خصائص المساكن التي تتطلَّبُها خطط التنمية، وتوفير البيانات والمؤشرات للمساكن دوريًّا لقياس التغير الحاصل في خصائص المساكن مع مرور الزمن، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية، وقياس التطورات والنمو في مجالات الإسكان من حيث نوع وعمر المسكن الذي تقطنه الأسرة.

وأظهرتْ نشرة المساكن منتصف 2018م من واقع المسح الميداني؛ ارتفاع عدد الأسر السعودية؛ حيث بلغ عدد الأسر السعودية حتى منتصف عام 2018م (3.591.098).

ولنفس الفترة أظهرت نتائج النشرة ارتفاع عدد المساكن المملوكة المشغولة بأسر سعودية بنسبة (3.43%) مقارنة بمنتصف عام 2017م؛ حيث بلغت المساكن المملوكة المشغولة بأسر سعودية والمستخدم فيها جميع مواد البناء (60.49 %)، وبلغت المساكن المملوكة بعد استبعاد المساكن التي تم إنشاؤها بمواد بناء غير “المسلح” (51.70%) مقارنةً بـ(49،91٪) في منتصف عام 2017م.

وانخفضت نسبة المساكن المُستأجرة المشغولة بأسر سعودية عن منتصف العام 2017 ؛ حيث بلغت (37،63%) في منتصف عام 2018م مقارنةً بـ(38%) في منتصف عام 2017م.

ولا تعكس هذه النسب نسب تملك الأفراد للمساكن، وإنما صفة المسكن “مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل” التي قد تسكنها أسرة واحدة أو أكثر من أسرة.

كمأ أظهرت النشرة أنَّ عدد المساكن المشغولة بأسر سعودية في المملكة ارتفعت في منتصف عام 2018 بـ(2.46 %) مقارنةً بمنتصف عام 2017م؛ حيث تُشكل المساكن المشغولة بأسر سعودية “مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل” حتى منتصف عام 2018 (64.2%) من إجمالي المساكن في المملكة العربية السعودية.

وبلغت أعلى مستوى لها في منطقة مكة المكرمة بنسبة (24.96%)، تليها في الترتيب منطقة الرياض بنسبة (23.68%)، ثم المنطقة الشرقية بنسبة (14.31%)، فعسير بنسبة (8.55%)، ثم المدينة المنورة بنسبة (6،92%)، فجازان بنسبة (4،93%)، ثم منطقة القصيم بنسبة (4،64%)، فمنطقة تبوك بنسبة (3،37%)، ثم تأتي منطقة حائل بنسبة (2،22%)، فنجران بنسبة (1،90%)، فالباحة بنسبة (1،88%)، ثم منطقة الجوف بنسبة (1،60%)، وأخيرًا تأتي منطقة الحدود الشمالية بنسبة (1،04%).

وحول المواد المُستخدمة في البناء للمساكن المشغولة بأسر سعودية “مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل” أظهرت نتائج النشرة حتى منتصف عام 2018م أنَّ البناء المسلح قد ارتفع بنسبة (4.31 %) مقارنة بمنتصف عام 2017.

وانخفضت نسبة المساكن المشغولة بأسر سعودية “مملوك، مُستأجر، مُقدم من جهة العمل” التي اسُتخدم في بنائها “البلك / الطوب” بنسبة (9.2%) في منتصف عام 2018 مقارنة بمنتصف عام 2017م؛ حيث بلغت المساكن المشغولة بأسر سعودية التي استخدمت البناء المسلح نسبة (89.54%)، وبلغت نسبة المساكن المشغولة بأسر سعودية، والتي استخدم في بنائها (البلك / الطوب) نسبة (10،44%).

وكشفت نتائج نشرة المساكن منتصف 2018م أن الغالبية العظمى من المساكن المشغولة بأسر سعودية “مملوك ، مُستأجر ، مُقدم من جهة العمل” تعتمد على الشبكة العامة كمصدر رئيس للكهرباء بنسبة “99.85%” ويقطنها “99.86%) من إجمالي أفراد الأسر السعودية.

وأكدت الهيئة العامة للإحصاء أنَّ نتائج مسح المساكن تظهر واقع المساكن للأسر السعودية حتى منتصف 2018م.

وأظهرت البيانات السجلية لوزارة الإسكان أنَّ أعداد المستفيدين من عقود الدعم السكني المقدَّمة من قِبل برنامج سكني قد بلغت خلال العام 2018م (67.070) أسرة سعودية على مستوى المناطق الإدارية.‎


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *