تدشين البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية


تدشين البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية



أضواء - متابعات :

دشّن وزير الخدمة المدنية سليمان بن عبدالله الحمدان، اليوم، “البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية في الجهات الحكومية”، بهدف تأهيل موظفي الجهات الحكومية في مجال إدارة الموارد البشرية، وذلك لرفع القدرات والمهارات المتعلقة بإدارة الموارد البشرية، والتحول من مفهوم إدارة شؤون الموظفين إلى المفهوم الحديث لإدارة الموارد البشرية، مما يعزز رفع أداء تلك الجهات.

وقال في كلمته خلال حفل تدشين البرنامج: “إن وزارة الخدمة المدنية لن تدخر جهداً في القيام بالأدوار المنوطة بها لدفع عجلة التنمية الإدارية، ومنها تحديث بيئة العمل في القطاع الوظيفي الحكومي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-“.

وأضاف وزير الخدمة المدنية، أن إطلاق البرنامج الوطني لتأهيل وتدريب موظفي وقيادات الموارد البشرية في الجهات الحكومية الذي تسعى من خلاله وزارة الخدمة المدنية لتحديث بيئة العمل في القطاع الوظيفي الحكومي، يمثل رافداً مهماً في تحقيق الطموحات التنموية التي جاءت في سياق رؤية المملكة 2030، كما يمثل تنفيذاً لأهداف البرنامج الوطني للتحول ويتسق بشكل تام مع برنامج الملك سلمان لتنمية الموارد البشرية.

وأكد، أن تحقيق النتائج المرجوة من البرنامج يستلزم التعاون البناء والجاد وشراكة تعاونية بين الجهات الحكومية المستفيدة منه من أجل الارتقاء بكفاءة كوادرها البشرية من خلال حصولها على التأهيل المميز القائم على أسس علمية وتدريب محسن ومطور للقدرات؛ ما ينعكس إيجاباً على تحسين أداء تلك الجهات واحداث التغيير النوعي بها.

واختتم الحمدان؛ كلمته بالتأكيد أن وزارة الخدمة المدنية لن تتوانى في سبيل دعم بيئة العمل في المملكة العربية السعودية عبر تحسين القطاع الحكومي، وستبادر إلى توفير كل السبل التنظيمية والتنفيذية والتدريبية والأتمتة اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

يُذكر أن أهم الفوائد المرجوة للموظفين المشاركين في هذا البرنامج تتمثل في استكشاف أفضل الممارسات لإدارة الموارد البشرية في القطاع العام والتعرف على المبادئ الأساسية لدورة حياة الموظف، ومنهجيات تخطيط القوى العاملة مع الإلمام بطرق المختلفة لإدارة الأداء، وكيفية تحفيز الموظفين لتحقيق أهدافهم الوظيفية وترسيخ ثقافة العمل الجماعي، إضافة إلى تسليط الضوء على دور التكنولوجيا الرقمية في الموارد البشرية وفوائدها.

وينقسم البرنامج إلى ثلاث مراحل تبتدئ المرحلة الأولى بالترشيح ويتم من خلالها ترشيح الموظفين والموظفات من الجهات الحكومية للمشاركة شريطة أن يكون الموظف سعودياً وحاصلاً على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها، وألا يقل تقييم الموظف عن جيد في السنتين الماضيتين، وأن يتقن المرشح لهذا البرنامج اللغة الإنجليزية تحدثاً وكتابة، أما المرحلة الثانية من البرنامج، وهي مرحلة الفرز، فيتم خلالها تسجيل المرشحين في دورة أساسيات الموارد البشرية لمدة خمسة أيام وتهدف لتقييم قدرات المرشحين والمفاضلة بينهم للحصول على شهادة احترافية معتمدة من معهد (CIPD)، فيما المرحلة الثالثة والأخيرة يستغرق التدريب فيها مدة سنة كاملة ويتبع خلالها منهج التعليم المدمج وهو ما يجمع بين التدريب الصفي والتدريب على رأس العمل وفقاً لمنهج تم إعداده لموظفي القطاع العام.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *