أول مئذنة في الإسلام تتمركز داخل بيت الجوف التراثية في الجنادرية33


أول مئذنة في الإسلام تتمركز داخل بيت الجوف التراثية في الجنادرية33



أضواء - خالد الحامظي :

جذبت المئذنة الشامخة والتي يتزين بها بيت الجوف في الجنادرية 33 ، زوار فعاليات المهرجان الوطني للتراث والثقافة في عامه الحالي .
وتعود المئذنة التي تزين بها بيت منطقة الجوف بالجنادرية إلى مسجد الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، حيث تعد أول مئذنة في الإسلام و أقدم وأهم المساجد الأثرية في شمال الجزيرة العربية، وأول مسجد في المنطقة.
وتقع مئذنة المسجد الشهيرة في الركن الجنوبي الغربي، حيث تنحرف عن مستوى جدار القبلة والمئذنة مبنية من الحجر قاعدتها مربعة طول وضلعها 3 متر وتضيق إلى الداخل كلما ارتفعت، ويبلغ ارتفاعها 12.7 متر , ولها نوافذ في كل طابق وقد اعيد ترميم المسجد حديثا , وعلى هذا النمط تم مطابقة بناء هذه المئذنة وإستخدم في بناءها حجر دومة الجندل حيث تم جلبه من هناك لهذا الغرض ويعتبر الحجر نفسه الذي بُني به مسجد عمر.
و تعد المئذنة التاريخية امتداداً إلى الآثار المهمة التي تزخر بها الجوف ، مثل قلعة زعبل وقلعة مارد وبئر سيسرا.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *