السرطان يواصل إرباك العلماء .. سبب جديد لم يكن معروفاً


السرطان يواصل إرباك العلماء .. سبب جديد لم يكن معروفاً



أضواء - متابعات :

لطالما كان مرض السرطان من أكثر الأمراض التي حيرت العلماء سواء فيما يتعلق بالبحث عن أسبابها أو التواصل إلى علاج فعال لها.

ومؤخرًا توصل علماء في مركز السرطان التابع لجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، إلى العلاقة بين زيادة نسبة الجلوكوز والإصابة بمرض السرطان وتطوره داخل جسم المريض.

وكان يعرف في السابق بأن الخلايا السرطانية تتغذى على ناقلات الجلوكوز المعروفة باسم “GLUT”، إلا أن الخلايا السرطانية في أنواع أخرى من السرطانات كسرطان البروتستات والبنكرياس، تبين بأنها تتغذى على ناقلات “الجلوكوز 2”.

وأجرى العلماء عدداً من التجارب ومراقبة مستمرة لفئران أصيبت بسرطان الرئة، وتبين بأن الخلايا السرطانية كانت تتجه لناقلات “الجلوكوز 2” من أجل الحصول على غذائها.

وبحسب العلماء، فإن التغيير في كمية الجلوكوز بجسم الإنسان قد يعتبر سببًا لمعرفة إصابة الإنسان بالسرطان أو إن كان لا يزال بمراحله المبكرة، في الوقت الذي سيكون فيه العلاج أسهل، وأكد العلماء بأن هذا الاكتشاف سيمنحهم فرصة أكبر لشفاء المرضى.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *