دراسة تحذر من تنظيف المنازل


دراسة تحذر من تنظيف المنازل



أضواء - متابعات :

أوضحت نتائج دراسة أجراها مجموعة من الباحثين من جامعة “بيرجن” بالنرويج؛ أن التنظيف المستمر للمنازل يمكن أن يكون له آثار ضارة تعادل التدخين.

وبحسب ما ذكر موقع “biobiochile” الناطق بالإسبانية -في تقرير- فإن منتجات التنظيف الموجودة حاليًّا في الأسواق، يمكن أن يسبب بعضها تأثيرًا سلبيًّا في الجهاز التنفسي.

وقالت الدراسة التي نُشرت في المجلة الأمريكية للجهاز التنفسي، إن تلك المنتجات تسبب تراجعًا في وظائف الرئتين لدي النساء يعادل تأثيرها تدخين 20 سيجارة يوميًّا.

وأشارت الدراسة إلى أن الوصول إلى تلك النتائج تطلب تحليل أبحاث لأكثر من 6 آلاف متطوع على مدار عقدين من الزمن.

وتعطي الدراسة تفسيرات واضحة لحقيقة أن المواد الكيميائية في بعض المنتجات يمكن أن تسبب تهيج الأغشية المخاطية في الرئتين؛ ما يزيد الأضرار في المستقبل.

وأثبتت الدراسة على مدار عقدين من الزمن، أن تدهور وظائف الرئة لدى النساء اللاتي لا يعملن في التنظيف ولا يشاركن في تنظيف منازلهن كان أبطأ من غيرهن.

واستبعدت الدراسة تعرض وظائف الرئة لدى الرجال للتدهور بسبب منتجات التنظيف، حيث يرجع ذلك السبب إلى قلة عدد الرجال العاملين في مهنة التنظيف.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *