البريد السعودي يتسلم تجديد شهادة «المعيار الدولي للعنونة S42»


البريد السعودي يتسلم تجديد شهادة «المعيار الدولي للعنونة S42»



أضواء - متابعات :

تسلم رئيس مؤسسة البريد السعودي المكلف المهندس محمد بن عبد الرحمن العبدالجبار، في بيرن – سويسرا، التجديد الثاني لشهادة «المعيار الدولي للعنونة S42» من أمين عام الاتحاد البريدي العالمي التابع للأمم المتحدة بشار حسين، وذلك تأكيدًا لاستمرار المملكة في مطابقة المعايير الدولية الحديثة للعنوان.

ويأتي هذا الإنجاز متزامنًا مع استكمال مؤسسة البريد السعودي بناء وتطبيق نظام العنونة المبتكر بالمملكة، وبعد تقييمه من خبراء العنونة في العالم، إذ يعد واحدًا من أفضل تجارب العنونة وأكثرها تطورًا على المستوى الدولي.

ويؤكد حصول مؤسسة البريد السعودي على شهادة المعيار الدولي للعنونة أهمية أنظمة العنونة كبنى أساسية لدعم التواصل والتخطيط الحضري وتوفير البنية الأساسية للتجارة العالمية الإلكترونية والاستثمار في المملكة العربية السعودية، إضافة إلى توافق الشهادة مع أهداف الأمم المتحدة بتوفير عنوان لكل إنسان لأهمية توفير الهوية المكانية لكل فرد، وهو ما يتيحه «العنوان الوطني» بتقديم عنوان خاص وواضح ومعياري لكل مواطن ومقيم في المملكة.

وجاء هذا الاستحقاق بعد أن قام فريق خبراء معايير العنونة بمراجعة آليات وأسس بناء العنونة بالمملكة وتعريضه للمعايير الفنية القياسية.

ويؤكد الاتحاد البريدي العالمي على أهمية مطابقة نماذج العنونة في مختلف دول العالم للمعيار الدولي للعنونة S42 بوصفه واحدًا من أهم الأهداف الرئيسة له للمضي قدمًا في دعم توجهات الاتحاد الاستراتيجية في تقديم خدمات بريدية مميزة، إذ أن تطبيق المعيار يؤدي إلى الرفع من كفاءة وصول البريد والتقليل من البريد الذي يحمل عناوين غير صحيحة، بالإضافة إلى ترشيد التكاليف المالية التشغيلية لعمليات المعالجة والفرز والتوزيع.

ولأهمية العنونة البالغة كبنية تحتية رئيسية للخدمات الأمنية والصحية والتعليمية وخدمات المرافق بالإضافة للخدمات اللوجستية، فقد تم الاتفاق بين الاتحاد البريدي العالمي ومنظمة التقييس الدولية ISO واللجنة الأوربية للتقييس، بحيث تبنت المنظمتان الأخيرتان معيار العنونة S42 ضمن معايير العنونة لديهما.

وأوضح رئيس مؤسسة البريد السعودي -المكلف- المهندس محمد بن عبد الرحمن العبد الجبار بهذه المناسبة، أنه بتوجيهات وبدعم غير محدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، قام البريد السعودي بتعميم نظام الترقيم الوطني الموحد للعنونة لاستخدامه من العديد من الجهات الحكومية والخاصة للإسهام في دعم مبادرات التعاملات الحكومية الإلكترونية وتعزيز ممكنات التجارة الإلكترونية وتقديم الخدمات البريدية بمحل الإقامة، خصوصاً وأن العنوان يعد عنصرًا رئيسًا من عناصر تطبيق التعاملات الإلكترونية، وأساسًا من أساسيات البنية التحتية في المشاريع الوطنية المتعددة التي تحتاج للعنوان لتوجيه خدماتها وتوزيع استثماراتها واختيار مواقعها وبناء نماذج المتابعة وتقارير الأداء ومقارنة مستويات تقديمها في جميع المواقع بكل يسر وسهولة.

وأكد المهندس العبد الجبار أهمية قرار مجلس الوزراء رقم 252 وتاريخ 24 / 7 / 1434هـ بشأن العنونة، قائلا إن هذا القرار جاء حرصًا من حكومة خادم الحرمين الشريفين على تحسين جودة الحياة لكل من يقيم على أرض الوطن وتطوير مستوى تقديم الخدمات للمواطن والمقيم في محال إقامتهم، مشيراً إلى أن البريد السعودي قام بالعمل مع عدد من شركائه من الجهات ذات العلاقة لربط تقديم خدماته بتسجيل العنوان، وفي هذا المسار، تم إنجاز عدد كبير من الشراكات مع القطاعين الحكومي والخاص للتأكد من توفر العنوان في إجراءات أعمال تلك الجهات وربط البريد مع المنصات الوطنية «أبشر، إيجار، بلدي، أنظمة البنوك والتأمينات… وغيرها»، الأمر الذي أسهم في تسجيل عناوين حوالي عشرة ملايين مستفيد حتى الآن بعد أن تم تطوير العنوان ومطابقته مع معيار اللجنة الدولية الفنية للمعايير الجغرافية الرقمية ISO TC211 والخاص بالعنونة ISO 19160.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *