الضمان الصحي يقدم 95% من خدماته إلكترونياً



أضواء - متابعات :

كشف مجلس الضمان الصحي التعاوني عن تحقيقه تحولاً إلكترونياً في خدماته بنسبة 95.45 % مقابل 4.55% كخدمات تقليدية، حيث تحقق ما نسبته 87.5% من الخدمات هي حكومة – أعمال (G-B) ، مقابل 12.5% من الخدمات المقدمة (حكومة – حكومة G-G)، وبذلك تصل نسبة الخدمات الحكومية الرئيسية للمجلس إلكترونياً بنسبة عالية التأثير بلغت 94.55 %.
وقال المتحدث باسم مجلس الضمان الصحي ياسر المعارك ،أن الأمانة العامة قامت خلال الفترة الماضية بإنجاز العديد من الخدمات الإلكترونية كان أبرزها خدمات تطبيق وثيقة الضمان الصحي الموحدة وخدمة الإستعلام عن حالة التأميـن الصحـي وخدمات نظام زائر التي مكّنت من تطبيق إلزامية التأمين عند تمديد الزيارة إلى المملكة إلى جانب خدمات نظام “سَمْ – أتمتة خدمة العملاء و إجراءات مجلس الضمان الصحي التعاوني” حيث تم بناء مركز موحد لخدمة العملاء عبر جميع قنوات التواصل المتاحة، وأتمتة عمليات خدمة العملاء وجميع ما يتعلق بها من استلام وتوثيقها واتخاذ القرارات بشأنها عبر الإتصال الهاتفي للرقم الموحد للأمانة العامة أو التواصل عبر الموقع الإلكتروني للأمانة العامة أو تطبيق الهاتف الذكي.
وأضاف المعارك أن الأمانة عملت علي الأتمتة وتحسين مسار عمل استقبال الشكاوي والتخاطب مع شركات التأمين مما سرّع التعامل مع الشكوى وحاز رضى المؤمن له عن الأمانة العامة التي وضعت مركز الإتصال تحت إدارتها مما أدى إلى تحسين مستوى الخدمة وتحسين الاستجابة لاستفسارات العملاء، كما أنجز مشروع أرشفة جميع العمليات في قاعدة بيانات موثوقة تمكن مختلف الإدارات من استخراج تقارير عديدة للمساعدة في اتخاذ القرارات كما أنه من خلال الإفادة من خدمات برنامج يسر الإلكترونية، تم الربط بالشبكة الحكومية الآمنة (GSN) ونشر خدمات المجلس على موقع سعودي في دليل الخدمات الحكومية لإتاحة الوصول والاستفادة منها للمواطنين والمقيمين، أتاح الأمر للمجلس أن يحرز المركز 36 من أصل 198 جهة رقابية حكومية في مستوى نضج الخدمات الإلكترونية.
وأحرز الضمان الصحي موقعاً متقدماً على مؤشر النضج للخدمات الحكومية إذ حاز على تقدير ممتاز ضمن مؤسسات قطاع الصحة التي وضعها المؤشر في الفئة الخضراء ونسبتها من 85%- 100% حسب أدائها في تقديم الخدمات الإلكترونية، وأظهرت أداة تقييم قياس مستوى الرقمنة والتطوير أنها تقدم الخدمات إلكترونية للجمهور بدرجة ممتازة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *