“الغذاء والدواء”: آيسكريم النيتروجين “آمن” وغير ضار بالمستهلك



أضواء - متابعات :

أكدت الهيئة العامة للغذاء والدواء، أن الآيسكريم المحضر بواسطة النيتروجين، آمن ولا ضرر منه على صحة المستهلك، خلافًا لما يتم ترويجه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الهيئة في بيان لها نشرته عبر موقعها الإلكتروني، مساء السبت، إن الآيسكريم المحضر بواسطة النيتروجين السائل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة “أسفل الصاج” آمن، ولا يشكل خطرًا على صحة المستهلك، مشيرة إلى عدم صحة ما تم تداوله من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص تراكم غاز النيتروجين من خلال الآيسكريم داخل المعدة وصعوبة هضمه.

وأضافت أن النيتروجين غاز طبيعي يشكل حوالي 78% من الهواء الموجود في الغلاف الجوي، وهو غاز خامل عديم اللون والرائحة وغير سام أو قابل للاشتعال، ويمكن تكثيفه “تبريده” إلى درجة حرارة منخفضة ليتحول إلى سائل.

وتابعت، أن النيتروجين السائل يتميز بأن درجة غليانه منخفضة جدًّا “-196 درجة مئوية”، ولذلك فإنه بمجرد أن يلامس حرارة الجو يتبخر على الفور، وبسبب برودته العالية يستخدم على نطاق واسع في المجال الطبي، وتحضير الأغذية.

وأشارت إلى أن النيتروجين السائل يستخدم في عدد من الصناعات الغذائية، وشاع استخدامه حديثًا في بعض المنشآت الغذائية لتجميد الأغذية وبعض المشروبات، خصوصًا في محلات تحضير الآيسكريم؛ بسبب خاصية التجميد السريع له.

وأوضحت أن النيتروجين السائل يستخدم من خلال طريقتين، الأولى أسفل سطح صاج ما يؤدي إلى تبريد الصاج بسرعة إلى درجة حرارة منخفضة جدًّا تسهم في تجميد المادة الغذائية “خلطة الآيسكريم” الموضوعة عليه بشكل سريع دون ملامسة النيتروجين مباشرة للمادة الغذائية، في حين أن الطريقة الثانية تتمثل في تعريض المادة الغذائية “الآيسكريم” مباشرة لكمية من غاز النيتروجين المسال؛ للوصول إلى درجة حرارة التجميد المرغوبة.

ونوهت الهيئة أن النيتروجين السائل يستخدم كمادة تجميد للأغذية، وفي حالة إضافته مباشرة إلى المادة الغذائية فإنه لا يدخل ضمن مكوناتها، إذ يتبخر بسرعة وبشكل كلي قبل أن يصبح الغذاء جاهزًا للاستهلاك، وبالتالي تعتبر المادة الغذائية المجمدة بواسطة النيتروجين السائل آمنة ولا تشكل خطرًا على صحة الإنسان.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *