«السوق المالية» تشترط تقديم مزايا ومخاطر شهادات الإيداع بالخارج


«السوق المالية» تشترط تقديم مزايا ومخاطر شهادات الإيداع بالخارج



أضواء - متابعات :

فيما قفز مؤشر السوق الموازية «نمو» اليوم (الاثنين)، في أول جلسة بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، 60 بنسبة 2.3% عند 2.660 نقطة بارتفاع 60 نقطة، وسط تداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 1.2 مليون ريال.

وصعد مؤشر السوق الأسهم الرئيسي، 21 نقطة بنسبة 0.3%، ليغلق عند مستوى 8000 نقطة، بتداولات بلغت قيمتها 2 مليار ريال.

أصدر مجلس إدارة هيئة السوق المالية قراره المتضمن نشر مشروع تعليمات إصدار شهادات الإيداع خارج المملكة مقابل أسهم مصدرة في المملكة («مشروع التعليمات») لاستطلاع مرئيات العموم حياله، لمدة 30 يوما تنتهي في 25/9/2018.

وتضمن مشروع التعليمات تحديد المستندات والمعلومات المطلوبة للحصول على موافقة الهيئة على إصدار شهادات الإيداع خارج المملكة، التي من أبرزها تقديم ملخص لدراسة فنية تتضمن الهدف من الإدراج في السوق الأجنبية، والمزايا والمخاطر المحتملة لذلك الإدراج، وبيان التدابير التي ستتخذها الشركة للحد من تلك المخاطر، وتقديم قائمة معدة بالتنسيق مع مستشار قانوني تتضمن تحديد أي تعارض بين المتطلبات النظامية في المملكة والمتطلبات النظامية في السوق الأجنبية التي قد يكون لها أثر جوهري على الأسهم المدرجة ذات العلاقة.

ويهدف مشروع التعليمات إلى وضع المتطلبات والشروط اللازمة لإصدار شهادات الإيداع خارج المملكة مقابل أسهم مصدرة في المملكة، بما في ذلك تحديد المتطلبات اللازمة للحصول على موافقة الهيئة على إصدار شهادات الإيداع خارج المملكة، وتحديد التزامات المصدر، والتزامات بنك الإيداع.


أضف تعليقاً