3 أسباب تؤجل عمل البنوك بنظام التمويل الجديد إلى ما بعد العيد


3 أسباب تؤجل عمل البنوك بنظام التمويل الجديد إلى ما بعد العيد



أضواء - متابعات :

أجَّل عدد من البنوك منح عملائها قروضاً وفق النظام الجديد «مبادئ التمويل المسؤول للأفراد»، وذلك إلى ما بعد عيد الأضحى رغم مرور أسبوع على بدء تطبيق النظام، في حين صرفت عدداً من القروض بالنظام القديم، والتي كان التقديم عليها قبل موعد تطبيق التمويل المسؤول في 12 أغسطس الحالي.

وأرجع مختص في الشأن المصرفي التأجيل إلى ما بعد العيد إلى ثلاثة أسباب تتضمن، إجراء التعديل على برامج البنوك، وعمل الدورات للموظفين، إضافة إلى ضغوط الطلبات ما قبل تطبيق النظام.

وأفاد عدد من فروع البنوك بجدة بأن تأجيل إقراض العملاء إلى ما بعد إجازة العيد يرجع إلى عدم تعميدها من قبل إدارتها بالآلية الجديدة التي فرضتها مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» والتي تتطلب إفصاح طالبي التمويل بكافة الالتزامات من خلال نموذج الإفصاح، في حين أكد أحد موظفي البنوك وجود النموذج، ولكن لن تتم عملية تمويل الأفراد إلا بعد إجازة عيد الأضحى.


أضف تعليقاً