مظاهرات الغضب في الشارع الإيراني تطيح بوزير العمل


مظاهرات الغضب في الشارع الإيراني تطيح بوزير العمل



أضواء - متابعات :

صوّت مجلس الشورى الإيراني، الأربعاء، على حجب الثقة عن وزير العمل علي ربيعي، وذلك بعد أشهر من الغضب المتصاعد بسبب طريقة معالجة الحكومة للأزمة الاقتصادية التي تفاقمت مع إعادة فرض العقوبات الأميركية.

وبحسب وكالة “فرانس برس” فقد وافق 129 نائبًا على مذكرة لحجب الثقة عن الوزير مقابل 111، مما يعطي الرئيس الإيراني حسن روحاني مهلة ثلاثة أشهر ليعيّن وزيرا جديدًا.

وتعرّض “روحاني” لضغوط متزايدة في الأسابيع الماضية لإجراء تعديل على فريقه الاقتصادي.

وأدى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 إلى إعادة فرض أول دفعة من العقوبات الأميركية الثلاثاء على إيران.

وتواجه طهران مشاكل اقتصادية منذ فترة طويلة مثل البطالة وبطء الاستثمارات، دون أن يتمكن الفريق الاقتصادي الحالي من تقديم حلول لها.

ويعد “ربيعي” من أبرز حلفاء الرئيس “روحاني”، كما أنه كان مستشارًا للرئيس محمد خاتمي بين عامي 1997 و2005.


أضف تعليقاً