قبل أن تشتري السيارة.. “كفاءة”: اختياركم هذا التصنيف يوفر 22 ألف ريال



أضواء - متابعات :

قال المركز السعودي لكفاءة الطاقة “كفاءة” إن الوعي اللازم الذي يتمتع به كل من يرغب في شراء مركبة جديدة، يساعده على اقتناء سيارة من الممكن أن توفر له نحو 22 ألف ريال على مدى 10 سنوات من استخدامها، مشدداً على أهمية استيعاب المعلومات الموجودة في بطاقة كفاءة الطاقة الملصقة على المركبات الجديدة في معارض السيارات.

وقدّر المركز قيمة الوفر في استهلاك الوقود، بين مركبتين “سيدان” صغيرتين، بأكثر من 2200 ريال سنوياً (183 ريالاً شهرياً)، موصياً الراغب في شراء سيارة عائلية، باختيار الفئة ذات التصنيف الأخضر الممتاز في بطاقة الطاقة.

وقال: إن هذا الاختيار يضمن توفير وقود بقيمة 1200 ريال سنوياً (100 ريال شهرياً)، عما إذا وقع الاختيار على سيارة ذات تصنيف “سيئ” أو “سيئ جداً”. ويفترض المركز أن العمر الافتراضي للسيارة الجديدة 10 سنوات على الأقل، وقال إن المركبة الموفرة للطاقة، يمكن أن توفر حتى 22 ألف ريال لصاحبها، إن لم يكن أكثر من ذلك.

ويصنف المركز المركبات من حيث استهلاك الوقود، إلى ستة تصنيفات، ولكل تصنيف لون يميزه على التصنيفات الأخرى، وهي: ممتاز، جيد جداً، جيد (تتخذ اللون الأخضر بثلاثة درجات متفاوتة)، متوسط (الأصفر)، سيئ (البرتقالي)، وسيئ جداً (الأحمر).

ويميز المركز المركبات الموفرة للطاقة باللون الأخضر، والمركبات غير الموفرة باللون الأحمر، ونصح المقبلين على شراء مركبات جديدة، بأن يتركز اختيارهم على اللون الأخضر دون سواه، ورفع شعار “الأخضر.. أوفر لك” في إحدى رسائله التوعوية إلى المواطن والمقيم.

وكان المركز بث مقاطع فيديو توعوية، على موقع “يوتيوب”، وحساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، أوضح فيها أن هناك فارقاً كبيراً في استهلاك الوقود بين المركبات، واصفاً الاعتقاد بأن نسبة استهلاك الوقود واحدة بين المركبات من نفس الفئة أو الحجم، بأنه خاطئ، ولا بد أن يتم تصحيحه.

وتنتشر في الأسواق السعودية أنواع وموديلات كثيرة من المركبات، ويتباين معدل الترشيد في الطاقة من نوع إلى آخر، ومن فئة إلى أخرى، وتبقى بطاقة كفاءة الطاقة العامل الأساسي الوحيد، الذي يبين على وجه الدقة نسبة الوفر في كل نوع أو فئة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *