أسعدك الله أميرنا


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/645336.html

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله:
عندما رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمير منطقة الحدود الشمالية الرئيس الفخري للجنة رعاية السجناء والمفرج عنهم “تراحم” بالمنطقة، مساء يوم الأحد 19 رمضان، حملة تفريج كربة، وأعلن سموه الكريم عن تبرعه بمبلغ مليونين ريال، نيابة عن كل أبناء وبنات منطقة الحدود الشمالية، وذلك يدل على حب سموه لأهالي المنطقة ليساهموا في تفريج كربة عن مسلم؛ وينالوا أجر ذلك ويزدادوا من الخير في هذا الشهر المبارك، كما في الحديث: قَالَ: رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ فَرَّجَ عَنْ أَخِيهِ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ عَلَى أَخِيهِ الْمُسْلِمِ فِي الدُّنْيَا سَتَرَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ».
وتوالت ردود الأفعال الطيبة من أهالي المنطقة بالدعاء بأن يحفظ سموه الكريم ويكتب له الأجر العميم، مثمنين ومقدرين عالياً له فعله النبيل.
فلا حرمك الله الأجر سمو الأمير؛ وضاعف الله لك الأجر والمثوبة في هذا الشهر الفضيل شهر الخير والبركات الذي تضاعف فيه الحسنات أضعافاً كثيرة.
وأسعدك الله أميرنا الغالي كما أدخلت السرور على قلوبنا.
لقد غمرت الجميع بكرمك وبأخلاقك الفاضلة وأفعالك الصادقة.
وليس ذلك غريب على سموه الكريم، القائل: (أنا واحد منكم وسوف أسعى جاهداً إن شاء الله لإسعاد أبناء هذه المنطقة).
أسعدك الله أميرنا المحبوب بالدنيا والآخرة؛ وجعل الله التوفيق حليفك أينما سرت وتوجهت،
والله من وراء القصد، وبالله التوفيق.

 

د. خلف بن علي العنزي
25 / 9 /1439هـ


1 التعليقات

    1. 1
      حمد فريج العنزي

      اطال الله عمر الامير وسلمت اناملك يا ابا طارق قلت مايجول بخواطرنا

      الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *