بطاقة كفاءة الإطارات ترفع نسبة المبيعات إلى 80%


يُنصح بالتأكد من بطاقة الكفاءة ومعامل الحرارة والسرعة

بطاقة كفاءة الإطارات ترفع نسبة المبيعات إلى 80%



صحيفة أضواء الإلكترونية - متابعات :

نصح مختصون في المركز السعودي لكفاءة الطاقة عند شراء الإطار يجب التأكد من بطاقة الكفاءة، ومعامل الحرارة، والسرعة، والمقاس.

وفي هذا السياق أكد عاملون في أحد منافذ بيع الإطارات في الرياض، أن بطاقة كفاءة الإطارات انتشرت بشكل كبير، حيث تعطي المستهلك معلومات فنية كان يجهلها في السابق، وتحتوي البطاقة بشكل واضح على شكل رسوم وألوان بدلًا من الأرقام والرموز الفنية التي يصعب فهمها والتعامل معها إلا من قبل المتخصصين، مؤكدين في الوقت ذاته أن ذلك التوجه رفعت نسبة المبيعات 80%؛ وذلك بسبب بطاقة كفاءة الإطارات التي حسمت موضوع الجيد من الرديء في إطارات السيارات.

ونصح مركز “كفاءة” بمراعاة بعض العوامل التي لها تأثير مباشر على سلامة أداء الإطار وعدم تعرضه للانفجار، ومن هذه العوامل ضغط الهواء في الإطار والسرعة والحمل ودرجة الحرارة وظروف الاستخدام وحالة الطريق، وهو ما يزيد من عمر الإطار ويحسن مستوى السلامة، كما أنه يقلل من استهلاك الوقود.

وأشار المركز إلى أن أفضل الطرق لمنع تحبيل الكفرات هو فحصها بشكل شهري ومع كل صيانة للمركبة، كما نصح المركز عند شراء الإطار بالتأكد من بطاقة كفاءة الطاقة المرفقة به، ومعامل الحرارة والسرعة والمقاس وليس فقط بلد المصنع، وشدد المركز على أن البطاقة الموجودة على الإطار تختص بكفاءة الطاقة والتماسك على الأسطح الرطبة فقط ولا تدخل في تقييم جودة الإطار بشكل عام.

وقال: المركز: للمحافظة على الإطار بحالة جيدة يجب تجنب زيادة الحمل عن الحد الأقصى الذي يتحمله الإطار، وأن الإطارات تساهم في سلامة المركبات وفي تقليل استهلاك الوقود، بالإضافة إلى أن إتباع الإرشادات الخاصة بضغط الإطار طبقًا للضغط الموصى به من الشركة الصانعة للسيارة والموضح في كتيب السيارة أو في الملصق الموجود بالسيارة، وعادة ما يكون على حافة الأبواب الأمامية، إضافة إلى تجنب اصطدام الإطار بالأجسام الصلبة كالأرصفة والحجارة، وتجنب الوقوف المفاجئ أو السرعة المفاجئة، والتحقق من ضغط الإطارات بشكل دوري وهي باردة.

كما دعت إلى الانتباه لتاريخ إنتاج وصلاحية إطارات السيارات، وبين المركز أن أهم أسباب تآكل وتلف الإطار انخفاض أو ارتفاع ضغط النفخ للإطارات عن الموصى به من قبل الشركة الصانعة للسيارات، وزيادة السرعة وتعرض الإطار للصدمات، والتخزين في أماكن رطبة أو جو مرتفع الحرارة، واستخدام مقاس ومواصفات للإطار غير المناسب للسيارة، وعدم مراعاة تحريك السيارة التي تتعرض للتوقف دون الاستخدام باستمرار لمسافات قصيرة بحد أقصى أسبوعين مع ضبط نفخ هواء الإطارات عند ضغط التخزين الموصى به؛ حتى لا تحدث نتوءات للإطارات تؤدي إلى الانفجار.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *