هيئة النقل: منصات إلكترونية لتقديم الخدمات بشفافية دون فساد أو استغلال


هيئة النقل: منصات إلكترونية لتقديم الخدمات بشفافية دون فساد أو استغلال



صحيفة أضواء الإلكترونية - متابعات :

توقع رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح أن يتم العمل باللائحة الجديدة للنقل في يناير المقبل، معترفاً بوجود ضعف في منظومة النقل البري الحالية سواء الشاحنات أو الحافلات أو سيارات الأجرة.

وأرجع “الرميح” هذا الضعف إلى الاعتماد على التدخل البشري الذي ربما ينتج عنه ضعف في الأداء أحياناً أو فساد أو استغلال، مؤكداً أنه يجري العمل حالياً على عدة منصات إلكترونية لتقديم خدمات النقل بشفافية، منها منصة نقل، ومنصة وصل، ومنصة تبادل، وبرنامج نافذ.

وقال الرميح -خلال «مؤتمر سلاسل الإمداد والتوريد» الذي افتتحه وزير النقل أمس في الرياض- إن «رفع عدد الشاحنات المطلوبة للترخيص لشركات النقل في لائحة النقل الجديدة من 5 شاحنات إلى 25 شاحنة، سببه استغلال شركات النقل للاستثناء الموجود في اللائحة السابقة، والذي قضى بتخفيض عدد الشاحنات من 15 شاحنة إلى 5 شاحنات في المدن، وشاحنتين في بعض القرى الصغيرة».

وأضاف أن الاستثناء تم استغلاله من البعض في عمليات تستر، متوقعاً العمل باللائحة الجديدة للنقل في يناير المقبل.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *