30 مليار ريال قيمة معاملات التجارة الإلكترونية بالسعودية


هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات:

30 مليار ريال قيمة معاملات التجارة الإلكترونية بالسعودية



صحيفة أضواء الإلكترونية - متابعات :

قدرت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، معاملات التجارة الإلكترونية في السعودية بين المستهلكين والشركات بنحو 30 مليار ريال في عام 2016؛ لتكون أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وذكر تقرير التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية الصادر عن الهيئة أن متوسط انفاق المتسوق السعودي التقليدي عبر الإنترنت 4000 ريال، وكان 42 % من المتسوقين عبر الإنترنت خلال العام الماضي قاموا بالشراء عبر مواقع وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

ولف التقرير إلى أن الخدمات شكلت ثلثي إجمالي إنفاق التجارة الإلكترونية في المملكة؛ حيث استحوذت الخدمات المرتبطة بالسفر على الحصة الأكبر من فئة الخدمات.

وأشار التقرير إلى أن سوق التجارة الإلكترونية السعودية تمر بطفرة نمو كبيرة، كما رهن التقرير تطوير قطاع التجارة الإلكترونية السعودي بتنفيذ عدد من المبادرات والاستراتيجيات التي ستسهم في تنوع الاقتصاد ودعم إجمالي الناتج المحلي (GDP)، وخلق فرص عمل، وجذب استثمارات، وكذلك دعم ريادة الأعمال والابتكار، بالإضافة إلى تقوية الصناعة المحلية.

وأكد التقرير أن تحقيق الاستفادة القصوى من منظومة التجارة الإلكترونية الناشئة في السعودية مرتبط بدعم وعي المستهلكين وثقتهم بالتجارة الإلكترونية، ومنظومة الخدمات اللوجيستية والمدفوعات، والبنية التحتية للاتصالات.

يُذكر أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ستقيم ملتقاها السنوي 2017 بعنوان: “التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية” غدًا بمقر الهيئة الرئيس في حي النخيل بمدينة الرياض بمشاركة وزارة التجارة والاستثمار، مؤسسة النقد العربي السعودي، مؤسسة البريد السعودي، الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، خبراء التجارة الإلكترونية، المستثمرين في هذا المجال، مقدمي الخدمات اللوجيستية، المدفوعات، وعدد من المهتمين بمجال خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات.

ويهدف الملتقى إلى تقديم نظرة شاملة على الوضع المحلي والإقليمي والعالمي للتجارة الإلكترونية من خلال جلسات حوارية مع المختصين، وتعزيز الوعي بفوائدها في المملكة، واستعراض الأثر الاقتصادي والاجتماعي لها.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *