مقتل 11 حوثيًّا بينهم قائد عسكري في معارك جنوب تعز


مسؤول يمني: تلقوا ضربة قاصمة

مقتل 11 حوثيًّا بينهم قائد عسكري في معارك جنوب تعز



صحيفة أضواء الإلكترونية - متابعات :

قُتل 11 مسلحًا من ميليشيا الحوثي الانقلابية وحلفائهم من قوات المخلوع صالح، اليوم (الخميس 9 نوفمبر 2017) في معارك ضد قوات الجيش اليمني، جنوب مدينة تعز، جنوب غربي اليمن.

وقال القائد الميداني في قوات الجيش اليمني وليد الأشبط، إن “معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين في منطقة الشقب، شرقي مديرية صبر الموادم، التي تُعدّ المنفذ الجنوبي لمدينة تعز، عقب هجوم شنه الحوثيون”. بحسب وكالة الأناضول.

وأضاف الأشبط، أن “الحوثيين شنوا هجمات على مواقعهم، في قرى النكابي، ومزعل، والفراحي، بمنطقة الشقب، لكنهم تصدوا لهم في معارك ضارية، قُتل فيها 11 حوثيًّا، بينهم قائد فرقة القناصة راكان البحيري، بالإضافة إلى إصابة 3 من القوات الحكومية”. وتابع: “تلقى الحوثيون ضربة قاصمة، فقد كنا في أتم جاهزيتنا”.

وأشار إلى أن الحوثيين شنّوا صباح اليوم هجومًا آخر على المواقع ذاته، لكنهم تراجعوا إثر المعارك العنيفة، مع محاولة القوات الحكومية التقدم إلى مواقع الحوثيين والسيطرة على المنفذ الجنوبي لمدينة تعز.

ويحاصر مسلحو الميليشيا مدينة تعز، التي تخضع معظم أحيائها لسيطرة القوات الحكومية والمقاومة، وفي 18 أغسطس العام الماضي، تمكّنت القوات الحكومية من كسر الحصار جزئيًّا من الجهة الجنوبية الغربية، وسيطروا على طريق الضباب.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *