142 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين السعودية وأمريكا في 2016


واشنطن ثاني أكبر دولة تستورد من الرياض..

142 مليار ريال حجم التبادل التجاري بين السعودية وأمريكا في 2016



أضواء الالكترونية - الرياض :

كشفت وزارة التجارة والاستثمار، أن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية في عام 2016م- بلغ نحو 142 مليار ريال تمثل قيمة الصادرات السعودية إلى أمريكا (65.6 مليار ريال)، وتمثل الواردات من أمريكا (75.8 مليار ريال). ويميل الميزان التجاري لصالح أمريكا بمقدار 10.1 مليارات ريال.

وأشارت الوزارة في تقرير لها، إلى أن أمريكا تحتل المرتبة الثانية بين أكبر 10 دول مستوردة من المملكة، والمرتبة الأولى بين أكبر 10 دول مُصدِّرة إليها خلال عام 2016م.

وتصدرت زيوت النفط الخام ومنتجاتها وأسمدة (يوريا) قائمة أهم السلع السعودية المصدرة إلى أمريكا، بجانب خلائط الألومنيوم الخام وإيثيلين جلايكون (إيثان ديول)، فيما جاء في قائمة السلع المستوردة من أمريكا قطع غيار ومحركات الطائرات، والسيارات بمختلف أنواعها.

وبلغ عدد المشروعات السعودية الأمريكية والمختلطة العاملة في المملكة أكثر من (588) شركة؛ منها (123) شركة صناعية، و(436) شركة خدمية (غير صناعية)، واستحوذت الصناعات التحويلية، والتشييد، والخدمات الإدارية وخدمات الدعم، والمعلومات والاتصالات، على النصيب الأكبر من الأنشطة الاستثمارية الأمريكية في المملكة بواقع 373 مشروعًا تشكل 63% من نسبة المشروعات.

وبلغ عدد فروع الشركات الأمريكية العاملة في المملكة 175 شركة، فيما بلغ عدد الشركات المختلطة بين شركاء سعوديين وأمريكيين 436 شركة.

وفي إطار الشراكات والتعاون التجاري بين البلدين، وقَّعت المملكة في أواخر مايو 2016، مذكرة تفاهم مع شركة GE الأمريكية لاستثمارات مشتركة بقيمة 3 مليارات دولار في قطاعات استراتيجية وفق رؤية المملكة 2030.

وفي مجال الطيران، تم الاتفاق في أواخر فبراير 2016م على تأسيس شركة سعودية بالشراكة بين شركة تقنية للطيران وشركة سايكروسكي الأمريكية لغرض تطوير وتصنيع وإنتاج الطائرة العمودية متعددة الأغراض نوع بلاك هوك في المملكة، كما شهد تأسيس شركة سعودية بين شركة تقنية الفضائية وشركة ديجيتال جلوب الأمريكية لتصنيع وتسويق مجموعة من الأقمار الصناعية الصغيرة المخصصة للاستطلاع بالتصوير الفضائي، بجانب تأسيس شركة سعودية بين شركة تقنية للطاقة وشركة سورا الأمريكية لغرض تصنيع وتسويق مصابيح الإنارة المعتمدة على الصمام الثنائي الباعث للضوء (المعروف بـLLID). فيما أبرمت شركة “أتقن” السعودية اتفاقية شراكة مع “Do it Best” الأمريكية عملاق متاجر التجزئة المنزلية والعدد والأدوات ومستلزماتها.

وتضمنت الشراكات الاستراتيجية السعودية الأمريكية تأسيس شركة صدارة للكيميائيات، وهي شراكة بين شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية)، وشركة داو كيميكال الأمريكية برأسمال 20 مليار دولار، بالإضافة إلى بدء شركة Guardian الأمريكية بتصنيع وإنتاج الزجاج بالمملكة.
(عاجل)


أضف تعليقاً