قوات الأمن الكويتية توقف تقدم التظاهرة الشبابية قبل وصولها السفارة السورية


قوات الأمن الكويتية توقف تقدم التظاهرة الشبابية قبل وصولها السفارة السورية



أضواء عرعر – الكويت :
أوقفت قوات الأمن الكويتية تقدم المظاهرة الشبابية المطالبة بطرد السفير السوري من الكويت قبل وصولها إلى مبنى السفارة في وقت هتف المتظاهرون :”الشعب يريد تسفير السفير”.

ولوحظ تواجد الداعية الكويتي الشيخ حامد العلي الذي طالب باحتضان المعارضة السورية وتسهيل إقامة كل أبناء الجالية السورية ومنحهم حق مساندة قضيتهم,وعن السفير السوري في الكويت قال العلي إن هذا ليس سفيراً بل هو فرد في عصابة مجرمة ولا مكان له في الكويت.

وكانت التظاهرة الكويتية المناصرة للشعب السوري والمطالبة بطرد سفير النظام البعثي بالكويت تحركت على محورين متوازيين، فعلى المحور الاول تجمع المئات من الكويتيين حول مبنى السفارة السورية بمشرف واقتربوا من الحاجز الأمني المحيط بالسفار وهم يهتفون بطرد السفير البعثي قائلين ” الشعب يريد تسفير السفير” حيث انطلقت مسيرة جماهيرية عقب صلاة التراويح من مسجد موضي العمر إلى السفارة السورية في منطقة مشرف.
وفي ذات الوقت، وعلى المحور الثاني تجمعت حشود في ساحة الارادة عقب صلاة التراويح بمشاركة عدد من النواب منهم مسلم البراك وجمعان الحربش .


أضف تعليقاً