من فمك أدينك


من فمك أدينك


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/578995.html

سبق لي أن انتقدت إدارة “شركة معادن” -التي تأسست بأمر ملكي عام 1997، وأوكلت إليها مهمة تطوير الثروات المعدنية- انتقدت إدارتها وسلبيتها الواضحة في خدمة منطقة الحدود الشمالية.. التزمت الشركة الصمت، ظنًّا منها أن الصمت في هذه الحالة حكمة.. لكنه ليس كذلك على كل حال.. تعالوا واحكموا بيني وبين هذه الشركة الوطنية العملاقة.. هذه المدينة الحلم التي ترعاها الدولة وتشرف عليها..  فإن كنت مُخطئا فأمتلك الشجاعة للاعتذار.. يقول معالي وزير البترول قبل يومين، إن مشروع وعد الشمال سيوفر نحو 20 ألف وظيفة عند اكتمال جميع مراحله.. هذا تصريح مبهج.. لكن الذي استوقفني في نفس اليوم هو تصريح لمدير شركة معادن -خالد المديفر- يقول فيه إن مراحل إنجاز مجمع شركة معادن وعد الشمال للفوسفات بلغت نسب كبيرة تتجاوز 70 في المئة! هذا يعني ببساطة أن هناك أكثر من 14 ألف وظيفة من عدد الوظائف الذي ذكره الوزير تم إيجادها بالضرورة.. فأين هي هذه الوظائف؟!

إما أن طموحات الوزير أعلى من سقف وعد الشمال، وإما أن إدارة “معادن” تقدم معلومات مغلوطة للوزير.
مشكلتنا مع إدارة معادن، وعد الشمال -وقلت هذا كثيرا- أنها ماهرة في دغدغة المشاعر، وتوزيع الوعود، والأحلام.. ولا أحد يسأل، ولا أحد يحاسب، ولا أحد يحقق، ولا أحد يدقق..
الواقع يقول إن غالبية الوظائف المتوافرة حاليا هي وظائف حراسات وما في حكمها، والمضحك أنها ليست على ملاك الشركة، بل ضمن المؤسسات العاملة والمقاولين، وذات رواتب متدنية، ولا تستطيع الشركة إنكار ذلك، وأرجو أن تثبت العكس بالرقم ولغة الحساب بعيدا عن الجمل الإنشائية.. ولذلك كل الرجاء من الجهات المسؤولة، إيفاد من تراه مناسبا لمساءلة إدارة الشركة عما قدمته للمنطقة من تنمية.. نريد معرفة عدد الوظائف التي يتحدثون عنها، ومقدار الرواتب، وأسماء الموظفين..
يقول مدير معادن -الذي نحترمه ونقدره ولكننا نختلف معه- إن الشركة ستكون لها انعكاساتها التنموية على اقتصاد السعودية ككل ومنطقة الحدود الشمالية على وجه الخصوص، نريد المساءلة والمحاسبة عن صدقية هذه التصريحات والوعود.


1 التعليقات

    1. 1
      فوز

      ليست هي فقط من يبيع على قلوبنا البسيطة الأحلام بثمن بخس ..!!
      هم باختصار وبكل تصرفاتهم تلك .. لا يرون أمامهم سوى قرية سكانها رعاة غنم وهذا أقصى طموحاتهم ..
      معادن وغيرها لم يدركوا بعد .. أن هذا المكان به من الكنوز الفكرية الشابة ما يستحق الاحتواء .. والولاء ..
      هم مازالوا يأمنون العقاب …
      ولكنني أثق
      أن ذلك لن يدوم ..
      وستشرق الشمس قريبا بإذن الله ..

      الرد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *