أمير الحدود الشمالية يرعى تدشين العقود الإنشائية ومبادرات التنمية المحلية في وعد الشمال بقيمة استثمارية 36 مليار ريال


أمير الحدود الشمالية يرعى تدشين العقود الإنشائية ومبادرات التنمية المحلية في وعد الشمال بقيمة استثمارية 36 مليار ريال



أضواء عرعر – طريف :
رعى صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية اليوم حفل توقيع وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة التعدين العربية السعودية” معادن ” وشركاؤها من الجهات الحكومية والشركات الكبرى العقود الإنشائية ومبادرات التنمية المحلية في مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال .
وشهد الحفل توقيع عدد من العقود الانشائية لمشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال ،حيث وقعت شركة ” معادن ” عقد إنشاء مصنع حامض الكبريتيك مع شركة أس إن سي لافالين الكندية بالشراكة مع شركة ساينوبك الصينية، ووقعت كذلك عقد إنشاء مصنع لرفع تركيز خام الفوسفات مع شركة هوانكايو الصينية للهندسة والمقاولات.
كما وقعت شركة معادن عقد إنشاء مصنع حامض الفوسفوريك مع شركة هانوا الكورية، وعقد انشاء مصنع الامونيا مع شركة ديلم الكورية، إضافة إلى توقيعها عقد إنشاء مصنع الأسمدة الفوسفاتية المركبة مع شركة أنتكسا الصناعية الاسبانية.
وجرى خلال الحفل توقيع شركة معادن عقد إنشاء الطريق الرئيس مع إحدى الشركات الوطنية بجانب عقد تسوية الموقع مع إحدى الشركات الأخرى ،فيما تعاقدت الشركة السعودية للكهرباء مع أحد المكاتب الاستشارية بسويسرا للإعداد نطاق العمل والمواصفات الفنية لإنشاء محطة توليد وعد الشمال بقدرة 1000 ميجاوات بنظام الدورة المركبة.
كما تعاقدت السعودية للكهرباء مع عدد من الشركات لإنشاء محطة تحويل في وعد الشمال بجهد 132/13.8 كيلو فولت وإنشاء الخط الهوائي جهد 132 ك.ف. مزدوج الدائرة لربط المحطة الفرعية ومحطة مشروع الفوسفات بمدينة وعد الشمال، إضافة لعقود الرفع المساحي والمسح الجيوتقني ودراسة تقييم الأثر البيئي لمشروع محطة التوليد.
ومن بين المشاريع التي تم توقيعها في الحفل توقيع المؤسسة العامة للموانئ عقد إنشاء أرصفة وعد الشمال في ميناء رأس الخير مع شركة تشاينا هاربور انجينيرنج ،فيما وقع معالي الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الجهة المالكة للشركة السعودية للخطوط الحديدية “سـار” عقداً مع شركة “تبسا” لتولي مهام استشاري الإدارة والإشراف على تنفيذ ربط مدينة وعد الشمال التعدينية بموانئ المملكة على الخليج العربي في كل من الجبيل الصناعية ورأس الخير التعدينية.
ووقعت شركة معادن عقدا مع شركة أرامكو لإمداد الكبريت المصهور لمجمع معادن للفوسفات لإنتاج حامض الفسفوريك، بطاقة 1.78 مليون طن سنويًا عند بلوغ الطاقة الإنتاجية الكاملة.
ووقعت وزارة البترول والثروة المعدنية مذكرة تفاهم مع وزارة المياه والكهرباء ممثلةً بشركة المياه الوطنية للعمل على دراسة إمكانية تطوير ومعالجة مياه الصرف الصحي في المنطقة الشمالية لتوفير مياه التبريد والمياه الصناعية للمدينة.

وتضمنت فعاليات الحفل كذلك إبرام اتفاقية بين كل من صندوق الاستثمارات العامة وشركة سنابل للاستثمار وشركة سن أديسون لتمويل لتنفيذ دراسة جدوى مشروع مجمع صناعي متكامل لإنتاج ألواح الطاقة الشمسية في مدينة وعد الشمال بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية والبرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية.
فيما وقعت شركة معادن خلال الحفل اليوم مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لإنشاء مركز تدريبي في مدينة وعد الشمال لتأهيل أبناء المنطقة للعمل في وعد الشمال.
ورفع صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية باسمه ونيابة عن أهالي المنطقة الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – على حرصه بأن تأخذ منطقة الحدود الشمالية نصيبها من التنمية بما ينعكس على رفاه المواطنين ،مشيراً إلى أن مثل هذا التوجه هو دأب هذه الدولة الفتيه ونهجها المبارك .
وعبر سموه عن سعادته وأهالي المنطقة بهذا المشروع الحيوي الذي ستنعكس آثاره التنموية على المنطقة في القريب العاجل وفي المملكة ككل أن شاء الله، مبينا أن المشروع هو امتدادا للمشاريع التنموية التي شهدتها وتشهدها مختلف مناطق بلادنا في ظل الرعاية الكريمة التي يحظى بها المواطن من ولاة أمر هذه البلاد – حفظهم الله – .
وأشار سمو أمير منطقة الحدود الشمالية إلى أن مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال سيسهم في إيجاد فرص استثماريه واعده للمقاولين السعوديين في منطقة الحدود الشمالية وإيجاد فرص وظيفية لأبناء المنطقة تحقق لهم مزيداً من الاستقرار وليساهموا في خدمة وتنمية بلادهم.
ودعا سموه كافة الجهات إلى التعاون والتكاتف لإنجاح هذا المشروع المهم الذي يحمل أسم عزيز على قلوبنا جميعاً هو اسم الملك عبدالله الذي شمل برعايته جميع المواطنين في ربوع مملكتنا الحبيبة, متوجها سموه بالدعاء إلى الباري عز وجل أن يمد في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وأن يسبغ على مقامه الكريم موفور الصحة والعافية لمواصلة مسيرة البناء والعطاء في البلاد المباركة وأن يحفظ عضديه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والرخاء .

وكان معاليه قد وقع عقداً مع شركة “تبسا” بقيمة 328مليون ريال لتولي مهام استشاري الإدارة والإشراف على تنفيذ ربط مدينة وعد الشمال التعدينية بموانئ المملكة على الخليج العربي في كل من الجبيل الصناعية و رأس الخير التعدينية من خلال مشروع قطار الشمال والذي ويبلغ إجمالي طول الخطوط للمشروع 350كم،فيما ستنجز شركة ” سار” بإذن الله المشروع في النصف الثاني من عام 2016م ،ويضم المشروع إنشاء محطات تحميل ونقل المنتجات والخام.
وأشار معالي وزير المالية إلى أن المشروع بكامل مرافقه وأجزائه سيحقق طفرة نوعية في مجال الخدمات حيث ستمكن قطارات الشركة السعودية للخطوط الحديدية “سـار” المرافق الصناعية لشركة معادن الفوسفات في مدينة وعد الشمال التعدينية من إيصال منتجاتها الضخمة إلى الموانئ على الخليج العربي والبحر الأحمر إضافة إلى مختلف الأسواق المحلية ،حيث سينقل سنوياً ما يقارب 3 ملايين طن من السوائل الأسيدية ،إضافة إلى نصف مليون طن من المنتجات الصلبة ، كما ستنقل قطارات سار حوالي 1.8 مليون طن من الكبريت مسافة 1,600 كيلومتر من حقول واسط وبري التابعة لشركة أرامكو في المنطقة الشرقية لتغذية مصانع شركة معادن للفوسفات في وعد الشمال .
وحول العوائد الأخرى المتوقعة من وجود خط حديدي في هذه المنطقة قال معالي وزير المالية إن المشروع سيكون له أدوار بارزة في تحفيز دخول قطاعات وشركات صناعية لإنشاء مرافق جديدة لها في هذه المنطقة إضافة إلى تشجيع الانتقال السكاني لها بعد اكتمال البنى التحتية ووجود فرص العمل إلى جانب توفر وسائل النقل والسفر من وإلى المدينة.
ولتوفير المياه وترشيد استخدامها وقع معالي وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين مع معالي وزير البترول والثروة المعدنية مذكرة تفاهم لتوفير المياه المعالجة عن طريق تنفيذ محطات ضخ وخطوط مياه الصرف الصحي المعالجة إلى موقع مشروع مدينة وعد الشمال بقيمة تبلغ تكلفتها قرابة (1.4) مليار ريال، لتوفير مياه التبريد والمياه الصناعية للمدينة.
وسيقوم المشروع بتجميع مياه الصرف الصحي من مدن سكاكا، وعرعر، وطريف ومعالجته ثلاثياً ومن ثم نقلها إلى مدينة وعد الشمال عن طريق خطوط نقل رئيسية بطول (450) كيلو متًار،وسيكون للمشروع أثرا تنمويا ومردودا إيجابيا عبر المحافظة على احتياطي المياه الجوفية بالمنطقة وتوفير المياه الصالحة للأغراض الصناعية والتبريد والري والمحافظة على البيئة في المدن الشمالية.
وبين معالي وزير المياه والكهرباء المهندس عبدالله الحصين أن وزارة المياه والكهرباء وشركة المياه الوطنية شريك حقيقي للنجاح في وعد الشمال وستعمل بكامل طاقتها وخبرتها لتنفيذ ما يخصها من مشروعات لصالح مدينة وعد الشمال.

من جهة أخرى أوضح الرئيس التنفيذي لشركه المياه الوطنية الدكتور لؤى المسلّم أن الشركة ستزود مدينة وعد الشمال بـ 250 ألف متر مكعب يومياً من المياه المعالجة من مدن سكاكا، وعرعر، وطريف ومن مرافق إعادة استخدام داخل مدينة وعد الشمال، وذلك لاستخدامها في التبريد والري والأغراض الصناعية الأخرى، متوقعاً أن يتم الانتهاء من المشروع في عام2017م.
ولفت إلى أن المشروع هو الثاني من نوعه مع شركة معادن بعد مشروع إمداد مشاريع معادن في منطقة مكة المكرمة بالمياه المعالجة من محافظة الطائف ،مؤكدا أن هذه المشاريع ستسهم في التقليل من أضرار مخلفات الصرف الصحي.
من جانبه عبر معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للموانئ الدكتور جباره بن عيد الصريصري عن ثقته في أن تسهم هذه المشروعات في تطوير مناطق شمال المملكة وتحقيق التنمية المتوازنة بين المناطق، مشيرًا إلى أن وزارة النقل ستستحدث عددًا من مشاريع النقل بما يتواكب مع قيام مدينة وعد الشمال وربطها بالمدن الأخرى.
ووقع معالي المهندس عبدالعزيز التويجري رئيس المؤسسة العامة للموانئ عقد إنشاء أرصفة وعد الشمال في ميناء رأس الخير مع شركة تشاينا هاربور انجينيرنج بقيمة 762 مليون ريال.
وأوضح المهندس التويجري أن مدة تنفيذ إنشاء أرصفة وعد الشمال في ميناء رأس الخير تقارب 31 شهرا من تسليم الموقع، مشيرًا إلى أن العقد يتضمن إنشاء ثلاثة أرصفة بحرية، وحفر لحوض الدوران وحواجز الأمواج واستصلاح ساحات وأعمال الحماية البحرية.
و أشار إلى أن ميناء رأس الخير يعمل حاليا لخدمة صادرات الصناعات التعدينية في رأس الخير وسيتمكن من خدمة صادرات مدينة وعد الشمال بالتزامن مع انتهاء المشاريع الأخرى لنكرر النجاح الذي تم في مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية.
كما وقعت شركة معادن خلال حفل التدشين مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لإنشاء مركز تدريبي في مدينة وعد الشمال لتأهيل أبناء المملكة للعمل في المنطقة.
وقال معالي الدكتور علي بن ناصر الغفيص محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني أن المؤسسة ستعمل جنبًا إلى جنب مع وزارة البترول والثروة المعدنية وشركة معادن والمشاريع المستقبلية في توجهها لتأهيل الكفاءات الوطنية لشغل فرص العمل التي ستتوافر في مدينة وعد الشمال، مبينًا أنه سيتم تشغيل المعهد من خلال استقطاب أفضل الكفاءات والأنظمة في هذا المجال.

من جانبه عبر الرئيس التنفيذي لشركة التعدين العربية السعودية “معادن” المهندس خالد بن صالح المديفر عن سعادته للبدء في إنشاء مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال، مؤكدا أن الشركة فخورة وتعي في نفس الوقت المسئولية الكبيرة لإنجاز مهامها في وعد الشمال بمشيئة الله وتوفيقه ليكون المشروع لبنه جديدة تضاف لإستراتيجية المملكة والشركة لتصبح المملكة العربية السعودية ضمن المنافسين الرئيسيين في صناعة الفوسفات على المستوى العالمي.
كما وقعت شركة معادن نيابة عن مشروع معادن وعد الشمال للفوسفات وهو مشروع مشترك بين الشركة وشركة سابك وشركة موزاييك أثناء الحفل عقد إنشاء مصنع حامض الكبريتيك مع شركة أس إن سيلافالين الكندية بالشراكة مع شركة ساينوبك الصينية بتكلفة 2.865 مليار ريال (764 مليون دولار).
ويشتمل المصنع على 3 خطوط لإنتاج حامض الكبريتيك بطاقة إنتاجية للمصنع تبلغ عند اكتماله 4.9 مليون طن متري سنويا، ومحطة لتوليد لكهرباء بطاقة إنتاجية 152ميجاوات ،فيما من المتوقع أن يبدأ التشغيل الأولي للمصنع في الربع الرابع من عام 2016م.
كما وقعت معادن عقد إنشاء مصنع لرفع تركيز خام الفوسفات مع شركة هوانكايو الصينية للهندسة والمقاولات بتكلفة 2.089 مليار ريال (557 مليون دولار) بطاقة إنتاجية للمصنع تبلغ عند اكتماله 5.3مليون طن متري سنويا ،ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل الأولي للمصنع في الربع الثالث من عام 2016م.
ومن ضمن العقود التي وقعتها معادن كذلك عقد إنشاء مصنع حامض الفوسفوريك مع شركة هانوا الكورية بتكلفة 3.506 مليار ريال(935 مليون دولار)، ويشمل 3 خطوط لإنتاج حامض الفوسفوريك بطاقة إنتاجية تبلغ عند اكتماله 1.5 مليون طن متري سنويا ،ومن المتوقع أن يبدأ التشغيل الأولي للمصنع في الربع الرابع من عام 2016م.
كما وقعت معادن عقد إنشاء مصنع الامونيا مع شركة ديلم الكورية بتكلفة 3.123 مليار ريال (833, مليون دولار) بطاقة إنتاجية تصل إلى 1.1 مليون طن متري سنويا ،ومن المتوقع بدء الإنتاج في الربع الثالث من عام 2016م.
كما وقعت معادن عقد إنشاء مصنع الأسمدة الفوسفاتية المركبة مع شركة أنتكسا الصناعية الاسبانية بتكلفة 2.249 مليار ريال (599,9 مليون دولار) بطاقة إنتاجية تصل إلى 3 ملايين طن متري سنويا ،ومن المتوقع بدء الإنتاج في الربع الرابع من عام 2016م.
ووقعت شركة معادن للبنى التحتية أيضا عقد إنشاء الطرق الرئيسية في مدينة وعد الشمال مع شركة المملكة السعودية القابضة ( سبك ) بتكلفة إجمالية 206 مليون ريال بطول 35 كيلو متر، وعقد تسوية الموقع مع شركة الحربي بتكلفة إجمالية تبلغ 140 مليون ريال.
من جانبه قال المهندس محمد بن حمد الماضي نائب رئيس مجلس إدارة (سابك) الرئيس التنفيذي: إن سابك ترى الاستثمار في مدينة وعد الشمال منسجما مع خطتها الإستراتيجية 2025 والتي من ضمنها نمو قطاع الأسمدة بشقيها النيتروجينية والفوسفاتية، مؤكدا أن صناعة الأسمدة ركيزة أساسية في الأمن الغذائي العالمي وعامل رئيس في التنمية الزراعية الوطنية ،وأن مدينة وعد الشمال ستشكل مستقبلا زاهراً لهذه الصناعة.

بدوره صرح الرئيس التنفيذي لشركة موزاييك جيمبرو كوبانكو قائلا: “إن المشروع المشترك مع “معادن” و”سابك” في مدينة وعد الشمال يعطي أبعادا استثمارية للشركة وسيكون عنصرا مميزا ومكملا لأعمال الفوسفات بما يحقق من تنويع مصادرها من الفوسفات،ويسهم في وصولها إلى الأسواق الزراعية الرئيسية، مشيرا إلى أن المشروع سيمنح الشركة الوصول المتنامي إلى الأسواق العالمية والقدرة على تحقيق رسالتها في مساعدة العالم على زراعة الأغذية التي يحتاجها.
من ناحيته قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييه التنفيذيين المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح أن أعمال استكشاف الغاز لأرامكو السعودية في المنطقة الشمالية الشرقية أسفرت- ولله الحمد- عن اكتشافات جديدة للغاز غير التقليدي في هذه المنطقة، ستمكن من رفع الإمدادات المتوفرة من الغاز بأكثر من 3 أضعاف.
وقال أنه سيتم توفير هذا الغاز لمشاريع مدينة وعد الشمال ومشروع توليد ضخم يضاف إلى منظومة توليد الطاقة الكهربائية في المملكة بكفاءة أعلى، توفر الموارد الهيدرو كربونية، إضافة إلى توفير الطاقة الكهربائية اللازمة للصناعات المختلفة في مدينة وعد الشمال،بمشيئة الله.
وأكد المهندس الفالح أن أرامكو السعودية ستستمر في أعمال الاستكشاف في المنطقة الشمالية الشرقية وستكون مدينة وعد الشمال مركزا مساندا لتلك الأعمال بمشيئة الله”.
كما وقعت شركة معادن عقدا مع شركة أرامكو لإمداد الكبريت المصهور لمجمع معادن للفوسفات لإنتاج حامض الفسفوريك بطاقة 1.78 مليون طن سنويا عند بلوغ الطاقة الإنتاجية الكاملة.
وقال المهندس زياد الشيحة الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء من جانبه بأن الشركة تعاقدت مع مكتب الاستشاري العالمي افكونسلت بسويسرا لإعداد نطاق العمل والمواصفات الفنية لإنشاء محطة توليد وعد الشمال بقدرة 1000 ميجاوات بنظام الدورة المركبة ليتم استخدام المعدات والأنظمة ذات الكفاءة العالية والتي ستعمل بشكل كبير على الاستخدام الأمثل للوقود بأفضل المواصفات البيئية وبقيمة تقديرية تبلغ (3.6) مليار ريال، مؤكدا أن الأولوية في إمداد الكهرباء من هذه المحطة ستكون للمستثمرين في الصناعات بوعد الشمال.
وأضاف المهندس الشيحة بأنه تم التعاقد مع الشركة العربية للكهرباء و التقنية لإنشاء محطة تحويل في وعد الشمال بجهد 132/13.8 كيلو فولت تبلغ تكلفتها حوالي(83) مليون ريال والتعاقد مع شركة البابطين للمقاولات لإنشاء الخط الهوائي جهد 132 ك .ف. مزدوج الدائرة لربط المحطة الفرعية ومحطة مشروع الفوسفات بمدينة وعد الشمال و تبلغ تكلفتها حوالي (155) مليون ريال.
كما تم التعاقد مع مكتب الرشيد للتربة والمواد لعمل الرفع المساحي والمسح الجيوتقني، والتعاقد مع مكتب الاستشاري البريطاني دبليو اس بي للبيئة والطاقة لعمل دراسة تقييم الأثر البيئي لموقع مشروع محطة التوليد،فيما تنوى الشركة إنشاء 200 وحدة سكنية لمنسوبيها منها 100 للعوائل ومثلها للعزاب.

وضمن الاستثمارات المستهدفة في وعد الشمال تم توقيع اتفاقية بين كل من صندوق الاستثمارات العامة والشركة السعودية للاستثمار “سنابل للاستثمار” وشركة سن أديسون لتمويل دراسة جدوى مشروع مشترك مقترح لإقامة مجمع صناعي متكامل لإنتاج البوليسيليكون ومنتجات الطاقة وألواح الطاقة الشمسية في مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال وذلك بالتعاون مع وزارة البترول والثروة المعدنية والبرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية.
وسيتضمن المجمع موضوع الدراسة والذي يقدر حجم استثماراته بحوالي (24) مليار ريال 5 وحدات صناعية لإنتاج مادة البولي سيليقون عالي النقاوة والذي سيتم تحويله عبر عمليات صناعية متعاقبة إلى قوالب أحادية البلورة ومن ثم يتم تحويل الجزء الأكبر منه إلى رقائق السيليكون ثم إلى خلايا و ألواح الطاقة الشمسية بطاقة سنوية تبلغ (3) جيجا وات.
وسيكون المشروع أول مجمع متكامل يضم جميع خطوات تصنيع ألواح الطاقة الشمسية يتم بناؤه على مرحلة واحده وفي موقع واحد بما يعزز، بمشيئة الله، من تنافسية منتجاته على المستوى العالمي،فيما سيتم تأمين كميات معدن السيليكون اللازمة للمجمع عن طريق مشروع آخر مزمع إقامته في منطقة جازان الاقتصادية وذلك عبر الاستفادة من معدن الكوارتز المتوفر محلياً، ويمكن للمشروع توفير حوالي (6300) وظيفة مباشرة في مدينة وعد الشمال .
وأشارت وزارة البترول و الثروة المعدنية إلى أنه سيتم تأمين كميات الغاز الجاف اللازم للمشروع وأن التشغيل التجاري المستهدف مبدئياً سيكون بإذن الله في نهاية عام 2017م، واصفة المشروع بالحيوي والهام لكونه من ضمن المشاريع الصناعية العملاقة التي تبلورت انطلاقاً من الرؤية الإستراتيجية للمملكة في توطين الصناعات التي تعتمد على الثروات المعدنية المتوفرة في المملكة لتحقيق أعلى قيمة مضافة للاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل وتوفير الوظائف المجدية للمواطنين.
وفي ذات السياق قال عبد الرحمن المفضي أمين عام صندوق الاستثمارات العامة إن مشروع الملك عبدالله لتطوير مدينة وعد الشمال سيسهم بدعم متطلبات النمو والحراك الاقتصادي لمناطق شمال المملكة نظرا لحجم الاستثمارات المتوقعة في مدينة وعد الشمال ومن ضمنها المشروع الذي نحن بصدده.
وبين المفضي أن وعد الشمال امتداد لمشاريع التنمية في كافة مناطق المملكة ويعكس أبعاد التنمية المتوازنة التي تستهدف كافة المناطق، مشيرا إلى أن مشروع سار بمفرده سيوفر عدد من الفرص الوظيفية وسيسهم في قيام أنشطة وخدمات مساندة لخط الربط الحديدي بين مدينة وعد الشمال وميناء رأس الخير، ورأى أن صندوق الاستثمارات العامة شريك أساسي في التنمية بالمملكة وسيستمر على هذا النهج الذي رسمه قادة الوطن .

بدوره أوضح رئيس البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية المهندس عزام شلبي أن المشروع سيكون قادراً على بناء منظومة صناعات تكاملية تتمتع بالاستدامة و القدرة على المنافسة عالمياً، بإذن الله، وذلك لاستخدام تقنيات رائدة طورتها شركة سن أديسون لإنتاج مادة البولي سيليكون وقوالب أحادية البلورة بأقل تكلفة، إضافة إلى الفوائد الاقتصادية والتشغيلية الناجمة عن منظومة الصناعات التكاملية،فيما سيستفيد المشروع من الشبكة الكهربائية الجاري تنفيذها من قبل الشركة السعودية للكهرباء لربط مدينة وعد الشمال بالشبكة العامة ومن البنية التحتية التي ستتوفر في مدينة وعد الشمال الصناعية.
بدوره أشار المهندس سلطان شاولي وكيل وزارة البترول للثروة المعدنية أن منطقة الحدود الشمالية قد حباها الله بموارد الفوسفات التي تقدر بحوالي 7.50مليار طن في كل من حزم الجلاميد وأم وعال، مبينا أن تلك الكمية من الخام إلى جانب توفر شبكة سكة الحديد والخدمات الأخرى تؤهل منطقة الحدود الشمالية بأن تكون مركزاً عالمياً للصناعات الفوسفاتية والصناعات التعدينية عموما.
وعلق المهندس عبدالله السيف رئيس مجلس إدارة شركة معادن على المناسبة بقوله أن منطقة الحدود الشمالية تشهد اليوم حدثا تاريخيا يمثل بداية تنمية حقيقية سيستفيد منها المجتمع والاقتصاد والمستثمرين وقطاع المقاولات والموردين وأيضا شباب المنطقة كونه يوفر فرصاً للتعليم والعمل.
وبين المهندس السيف أن شركة معادن تستثمر نحو 26مليار ريال منها 21 مليار ريال في مدينة وعد الشمال لإنشاء مجمع للصناعات التعدينية ترتكز على أعمال تصنيع الفوسفات وصناعاته التحويلية، ومنه ستتوفر عدد من الفرص الاستثمارية التي تعتمد على مشروع معادن.
وعبر عن ثقته بقدرة شركة معادن على إنشاء مدينة وعد الشمال التي يتم اليوم فيها بداية أعمال إنشاء المدينة بعد إن تم إنهاء إنشاء مدينة رأس الخير للصناعات التعدينية وتسليمها للهيئة الملكية للجبيل وينبع.


أضف تعليقاً