اختتام لقاء صقور الجوالة وكشافي العالم بجامعة الحدود الشمالية


اختتام لقاء صقور الجوالة وكشافي العالم بجامعة الحدود الشمالية



أضواء عرعر – منصور الصقري :
بالنيابة عن معالي مدير جامعة الحدود الشمالية الأستاذ الدكتور/ سعيد بن عمر آل عمر رعى سعادة الدكتور/ خالد بن عبدالمحسن بورقة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية وبحضور عدد من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجوالة في يوم الخميس 6/11/1434هـ حفل ختام فعاليات لقاء صقور الجوالة وشارة كشافي العالم والدراسات المصاحبة الأولية والتأسيسية والذي استضافته جامعة الحدود الشمالية برعاية وإشراف جمعية الكشافة العربية السعودية، حيث عقدت فعالياته في الفترة من 2-6/11/1434هـ بمدينة سمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود الرياضية بمدينة عرعر وشارك به عدد من الجامعات السعودية والكليات المهنية بعرعر وعدد من جوالة المنطقة والمتطوعين الكشفيين.
وخلال الحفل الختامي ألقى قائد عام اللقاء القائد الدولي/ وليد بن محمد الشويهين كلمة قدم فيها خالص الشكر والتقدير لجامعة الحدود الشمالية على حسن التنظيم والتنفيذ لفعاليات اللقاء شاكراً منسوبي الجامعة وكل من ساهم في إنجاح هذا الحدث الكشفي المهم والذي أسس لأول مرة على مستوى جوالة الجامعات برنامجاً للدراسات المصاحبة الأولية والتأسيسية، وأضاف الشويهين بأن الهدف الاستراتيجي للقاء هو تدريب الجوالة من أجل مساعدتهم في الحصول على شارة الصقر الكشفي إذ يساهم اللقاء فيما بعد إلى تأهيل كل مشارك لاجتياز متطلبات وسام كشافي العالم، أما الأهداف الأخرى فهي زيادة أواصر الصداقة والمحبة والأخوة بين المشاركين وتنمية المعرفة والخبرات الميدانية المتبادلة بينهم.
من جانبه هنأ الدكتور/ أحمد بن منصور السنتلي وكيل عمادة شؤون الطلاب بالجامعة فرق الجوالة المشاركة بإنجاح هذا اللقاء مشيراً إلى أن التجربة الكشفية التي عقدت كانت فريدة من نوعها تميز فيها الجوالة بالجد والاجتهاد والتعاون والثقة العالية بالنفس واحترام الذات والرأي الآخر وكانت فرصة لتبادل المعرفة والتجارب الكشفية التي اكتسبها الجوالة من خلال تدريباتهم في مختلف الأنشطة المتنوعة والهوايات التي تضمنها اللقاء ومنها هواية الصداقة العالمية وهواية الاتصالات وهواية المنقذ أو هواية منعش القلب الرئوي وهواية صديق البيئة وهواية السباحة أو هواية التسلق أو هواية قيادة الدراجة وهواية التخييم والتفكير الإبداعي والقيادة، ومشروع الخدمة العامة للبيئة المهددة ومشروع كشفي لنظافة البيئة وحمايتها والملاحة البرية ومكافحة الإدمان والوقاية منه والحوار وثقافة الشعوب بالإضافة إلى زيارة لمعالم منطقة الحدود الشمالية وعدد من المصانع وجولات سياحية في مدينة عرعر وبرامج خدمية للمجتمع منها طلاء الأرصفة وحملات نظافة عامة في المتنزهات مبيناً أن ذلك كان له الأثر الكبير في تعزيز معنويات الجوالة ودعم العمل التطوعي الذي تحض عليه الديانات السماوية.
وفي نهاية الحفل قام سعادة الدكتور/ خالد بورقة وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية بتسليم الدروع وشهادات التقدير للمشاركين في هذا اللقاء وفي مقدمتهم قائد اللقاء الدولي وليد بن محمد الشويهين من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني والقائد بندر بن عبدالعزيز أبا الخيل من الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الحدود الشمالية قائداً للبرامج والدكتور/ محمد بن صلال الضلعان من الجامعة قائداً للدراسات الكشفية والقادة موسى بن سعيد القبيسي وعادل بن سلمان بوحسون وحسين بن عبدالله نافع ومحمد بن عبدالله الغنام من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني قادة للتدريب بالإضافة إلى تكريم جوالة الجامعات السعودية المشاركة.


أضف تعليقاً