عقيل بن صالح مهدي المجلاد يرثي عبد الحميد بن نواف المجلاد بعدة أبيات


عقيل بن صالح مهدي المجلاد يرثي عبد الحميد بن نواف المجلاد بعدة أبيات


أضواء عرعر – أسرة التحرير :
بعد أن فاضت روح الشاب : عبد الحميد بن نواف حاكم المجلاد إلى باريها
أثارت تلك المصيبة قريحة الأستاذ : عقيل بن صالح مهدي المجلاد فأنشد قائلا :


سقَىَ اللهُ قبراً حَـلَّ في نَجْدَ مَوْضِعَا
سَقاهُ من المُـزْنِ الهَمِيمِ وأَشْبَعَا

لَقَدْ هَاجَنِي مِنْهُ اكْتِواءٌ وحُرْقَةٌ
عَشِيَّةَ قالوا طاهرُ القلبِ وَدّعَـا

بَـكيناكَ يا عبدُالحميدِ بأدمُع
ٍفَما الدمْعُ يُجدينا ولو صار مَنْـبَعَا

فَماذا أقولُ لليالي الخواليَ
إذا طَرقتني كُل أيّـامنا مَعَـا

عليكَ سَلامُ اللهِ مِـنهُ وَرَحمَة
فما العُمر أبْقَى قوم عادٍ وتُـبَّـعَا

الأثنين: 11/7/1432هـ


أسرة “أضواء عرعر ” تكرر العزاء لذوي الشاب عبد الحميد
وتسأل الله أن يغفر له ويرحمه وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنان
إنه سميع مجيب .

أضف تعليقاً