«الشؤون الاجتماعية» تختتم حملة التوعية الاجتماعية الشاملة بعرعر


«الشؤون الاجتماعية» تختتم حملة التوعية الاجتماعية الشاملة بعرعر


أضواء عرعر – مثنى الحبلاني :
تحت رعاية صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية تختتم مساء اليوم السبت بمدينة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية حملة التوعية الاجتماعية الشاملة التي نظمتها وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة بوكالتها للتنمية الاجتماعية لمدة أسبوعين ضمن حملات التوعية الاجتماعية التي تقام بانتظام في مختلف مناطق المملكة وتستهدف مجتمعاتها المحلية.
واشتمل برنامج الحملة على عدد من الفعاليات والبرامج المتمثلة بالمحاضرات والمعارض والمسابقات الرياضية والعروض الترفيهية في أماكن متفرقة في مدينة عرعر، حيث شارك في الحملة عدد من الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة.
وأكد مدير مركز التنمية الاجتماعية بعرعر مدير الحملة الأستاذ سالم بن محمد الشراري أن هذه الحملة الاجتماعية هدفت إلى تحقيق التوعية المجتمعية والتنمية الشاملة التي تسعى إليها حكومتنا الرشيدة، ونشر الوعي بين الأهالي في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والتربوية والصحية والزراعية، والعمل على نشر العادات والتقاليد الايجابية بما يتيح توجيه حركة التغيير إلى الوجهة الصحيحة في إطار القيم الإسلامية، واستغلال الإمكانات والموارد المتاحة في المجتمع المحلي وتسخيرها لخدمة الصالح العام، وتلمس احتياجات الأسر الفقيرة والأرامل والأيتام والعاجزين والمعوقين سعياً لشمولهم بالإعانات والخدمات التي وفرتها الدولة معرباً عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية على رعايته للحملة ودعمه المستمر للبرامج الاجتماعية في المنطقة وتوجيهه لجميع القطاعات الحكومية والأهلية في سبيل إنجاح برامج الحملة وفعاليتها كما قدم الشراري شكره لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين لموافقته على تنفيذ الحملة بعد النجاح الكبير الذي حققته حملات التوعية الاجتماعية الشاملة التي نفذتها الوزارة في عدد من المناطق، كما شكر وكيل الوزارة للتنمية الاجتماعية عبدالعزيز بن إبراهيم الهدلق على دعمه للحملة ومتابعته المستمرة لمراحل التنفيذ.
كما بيّن الشراري أنه سيتم في نهاية الحفل تكريم الجهات الحكومية المشاركة وأعضاء اللجان وتسليم شهادات الشكر والدروع على الفائزين والمشاركين في الحملة والسحب على سياراة موديل (2013).


أضف تعليقاً