في زيارة تفقدية – معالي مدير جامعة الحدود الشمالية يزور فرع الجامعة بمحافظة رفحاء


في زيارة تفقدية – معالي مدير جامعة الحدود الشمالية يزور فرع الجامعة بمحافظة رفحاء


أضواء عرعر – غزوان دباس :
استهل معالي مدير جامعة الحدود الشمالية الاستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر جولته التفقدية الصباحية بزيارة لمقر المدينة الجامعية الجديدة لجامعة الحدود الشمالية بمحافظة رفحاء؛ حيث اطلع معاليه على ما تم إنجازه في مشروع المدينة الجامعية والبنية التحتية ومشروع الموقع العام والطرق والأسوار التي تم ترسيتها، وقد استوضح معاليه من المهندس الاستشاري ومدير المشروع في الجولة التي حضرها سعادة المشرف العام على فرع الجامعة في رفحاء د. محمد الشمراني وعمداء الكليات في فرع رفحاء مراحل العمل والتي بدت ملامح استكمال جزء كبير منها تبدو ظاهرة للعيان متمثلة بالطرق التي يجري تعبيدها والعديد من الإنشاءات التي يتم العمل بها على قدم وساق وبمتابعة حثيثة من معاليه.
ورافق معاليه في هذه الزيارة كل من وكلاء الجامعة وعمداء العمادات المساندة في عرعر ومدراء الإدارات، وتخلل الزيارة جولة في جميع الكليات ابتداءً بكلية الحاسب الآلي والصيدلة والعلوم والآداب – شطر الطلاب، حيث اطلع فيها على شرح مفصل من سعادة المشرف العام على فرع الجامعة في رفحاء ومدير المشاريع بالجامعة حول ما تم إنجازه من “مشروع ترميمات وإضافة ملاعب وملحقاته”، ومبانٍ عاجلة الصنع.
كما دشن معاليه الملعبين الرياضيين لكرة القدم وكرة الطائرة والذي تم تجهيزهما مؤخراً ضمن مواصفات وجودة عالية إذ يمثلان فرصة جيدة للطلبة لممارسة نشاطاتهم الرياضية ضمن إطار أكاديمي متميز وآمن ومدعوم بمرافق وملحقات رياضية متميزة، كما اطلع معاليه على مرفقات مطعم الجامعة التي أضيفت مؤخراً وشدد على ضرورة تقديم أفضل الخدمات المتميزة ذات الجودة العالية التي تتيح لجميع الطلبة الاستفادة والتمتع بها لتهيئة مناخ دراسي مناسب لهم.
كما كان لأعضاء هيئة التدريس اهتمام متميز من معاليه من خلال اطلاعه على مقر مكاتب الأكاديمين الجديد والذي تم تأسيسه بجانب كلية الصيدلة إذ بلغت تكلفته ما يقارب ( 660 الف ريال ) وشدد على ضرورة توفير كافة مستلزمات الكادر الأكاديمي لتهيئة الجو الملائم والمحفز لعطائهم وتقديراً لمكانتهم العلمية من خلال المقر الجديد والذي من المقرر تسليمه من قبل المقاول خلال عشرة أيام.
كما تفقد معاليه مبنى كلية الحاسبات والصيدلة حيث أشاد بإنجاز عمادة شؤون المكتبات متمثلة بعميدها ومنسوبيها الذين لم يألو جهداً في تقديم كافة الخدمات الممكنة ، كما ووجه معاليه إلى ضرورة تطوير زاوية أجهزة الحاسوب لتمكين الطلبة من الولوج الى المكتبة الرقمية والتي اشتركت بها الجامعة بتكلفة سنوية مقدارها (3مليون ريال) وأكد على ضرورة دعم مختلف كليات الجامعة بمكتبة مستقله وأخرى رقمية لتسهيل عملية المذاكرة دعماً لتحصيل الطلبة الدراسي ورفعاً لمستواهم الأكاديمي، وشدد معاليه على ضرورة الإسراع بتجهيز معامل الفيزياء والأحياء في مبنى كلية العلوم ومراعاة شروط السلامة العامة في المختبرات لتمكين الطلبة من التعلم والتدرب بشكل سليم وآمن ويتوافق مع احتياجات الدراسة الجامعية كل حسب تخصصه ونبه معاليه لضرورة الاستفادة من معامل العلوم التابعة لشطر الطالبات وضرورة تمكينهن من الاستفادة منها بالصورة المثلى.
وفي لقاء مفتوح مع الطلبة تطرق معاليه للحديث حول العديد من المحاور التي بين من خلالها سعي الجامعة الدؤوب وحرصها الدائم على توفير المرافق والخدمات المتميزة من مطاعم ومواقف سيارات وملحقات رياضية، كما أجاب معاليه على العديد من الاستفسارات المتعلقة بموضوع التعيينات للمعيدين وأسس الابتعاث والبحث العلمي والجودة والحوافز والجوائز المتميزة والتي تقدمها الجامعة سنويا للطلبة المتميزين في البحث العلمي والنشاطات الثقافية والادبية والرياضية.
وأضاف أن الجامعة ملتزمة بمساندة الطلبة المتميزين بكل الوسائل الممكنة مادياً ومعنوياً وتوفير الكفاءات الاكاديمية اللازمة لمساعدتهم في إنجاز مشاريعهم البحثية من إعداد ونشر ومكافأتهم على ذلك مشيرا الى الجوائز التي منحت في العام الماضي للطلبة المتميزين وما حققته الجامعة من انجازات ومنها فوز الجامعة في الأسبوع المنصرم بالمركز الأول على مستوى الجامعات السعودية في مسابقة الكشافة التي استضافتها جامعة الجوف مؤخراً.
وتطرق معاليه إلى استحداث الجامعة في – خطوة موفقة– لمجلس استشاري طلابي منتخب مكون من الطلبة المتميزين والممثلين لكلياتهم يرأس المجلس وينسق عمله عمادة شؤون الطلاب ويعمل على المشاركة في عملية صنع القرار وتقديم مقترحات وحلول تمس احتياجات الطلبة وتسهل على الجامعة توفير كافة اللوازم التي تتيح تهيئة مناخ تعليمي متميز وترتقي بمستوى العمل الطلابي الجماعي وتفعيل مشاركتهم في تحقيق رؤى خادم الحرمين الشريفين حفظه الله في رفعة وتميز الطلبة السعوديين وتوعيتهم وتثقيفهم ليغدو بناة المستقبل الواعد والذي لا يبنى كما أشار معاليه إلا بسواعد وهمم أبنائنا وبناتنا الطلبة الغيورين على وطنهم والمؤمنين بضرورة إضفاء الصورة الحسنة عن الوطن في الداخل والخارج والذي يكون من خلال ايمانهم بقدراتهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.
واستكمل معاليه جولته التفقدية التي استمرت طوال اليوم زيارة لحرم كلية رفحاء الجامعية – شطر البنات حيث شدد على ضرورة توفير كافة مستلزمات النظافة والخدمة المتميزة من ناحية المرافق والمطعم ومقاعد الجلوس والمظلات الشمسية وصالة الاستراحة ونبه على ضرورة إزالة التشوهات التي تبرز من خلال مباني قديمة ومرافق خدمية لا تتوافق ومستوى البناء المستحدث والخدمة المقدمة وتحسين المظهر العام لمداخل الكلية وأكد على ضرورة تشجير شطر الطالبات وزيادة المسطحات الخضراء وصيانتها وتزيينها ليرتقي مجمع كليات البنات بتقديم مستوى رفيع من الخدمات المتميزة للطالبات.
وفي ختام الجولة أعرب معاليه خلال لقائه الفريق المرافق عن شكره لجهود منسوبي الجامعة بمحافظة رفحاء وتعاون منسوبيها في المركز الرئيس بعرعر مثمنا سعيهم في تحقيق وتنفيذ أهداف ومشاريع الجامعة بالسرعة الممكنة ومبيناً أن هذا العمل لا ينم إلا عن حسٍّ وطني عالٍ بالمسؤولية وشعور أصيل تجاه وطننا وخدمة لأبنائنا الطلاب والطالبات، متمنياً للجميع التوفيق والسداد في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين حفظهما الله.


أضف تعليقاً