مكونات الحسد !


مكونات الحسد !


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/2763.html

مكونات الحسد !

عرف الحسد منذ عهود طويله و عاش في كثيرا من المراحل إلى أن وصل حتى و قتنا الحاضر !
و يعد في أعين الجميع مذموما مكروها حيث ما ينجم عنه من تأثيرات على الناس لا سيما المحسودين و حياتهم ،

مثل الأمراض و في أخرى الموت ! كذلك لا يتباعد عن العين تأثيرا و فعلا ! كما أنهما سهاما قاتله توجه نحو إنسان ما أنعم الله عليه أو ميزه عن غيره بشئ مختلف !

يحسد الإنسان على عقله نجاحه كلامه جماله زوجته ملبسه مركبه منزله أبناءه و على كل ما هو حسن لديه !

و للحسد أساليبه و تتراوح ما بين النظر و الأقوال السامه و الأفعال !

أيضا للحسد لدى الإنسان ” الحاسد ” مكونات أو دواعي عديده تكمن في شيئين أساسيين لدى الإنسان : قلبه من حيث الحسن و السوء و عقله من حيث المعرفه أو ما يعاكسها ! كذلك قلة القدره على الحصول أو الوصول إلى شئ ما !

و لعل نجاح الآخرين و قلة القدره على الحصول أو الوصول إلى الشئ ! أقوى و أقرب مسببات الحسد لدى الإنسان ،

حيث أن الإنسان العاقل و من له قدره لا شك لا يحسد ، يمتلك ما يموله من قوه وقدره إلى المراد ! و لا ينظر للآخرين أو يحسدهم أو يضيق عليهم في معيشتهم !

بينما الإنسان الغير قادر يكون الحسد خير وسيله له للدفاع عن ما يريده ، فهو حين الحسد يكون قد وصل نصف مسافة المراد و لا يريد أن يسبقه غيره !

كما أن الحاسد عدو ! و صاحب قلب أسود ، فالعاقل لديه ثراء بالعقليه لديه ما يموله إلى النجاح و المؤمن لا يحسد يحب لأخيه ما يحب لنفسه !

لذلك تتلخص الكلمات حول هذا الشئ ! أن من مكونات أو أسباب الحسد لدى الإنسان ” الحاسد ” : نجاح الآخرين ، ضعف القدره على الوصول و إلى الحصول على المراد أو الشئ نتاج ” الجهل ” به ، سواد القلب ، أيضا الفسق ، كما أن الحسد ليس من أعمال المسلم ! .

بقلم
فوزي خلف .


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *