العربة الذكية ترصد المتسللين على الحدود الشمالية


العربة الذكية ترصد المتسللين على الحدود الشمالية



أضواء عرعر – عبدالله العلي :
لفتت انتباه زوار معرض حرس الحدود المقام في مركز المعارض بالرياض بمناسبة مرور مائة عام على تأسيسه، عربة غريبة من نوعها تعلوها رادارات كشف ومراقبة، و في مؤخرتها غرفة تحكم و سيطرة بخلاف كابينة القيادة، و هي ألمانية الصنع، ولم تتوقف عدسات الزوار عن تصويرهاو في محاولة لتعريف الجمهور بعمل و أدوار العربة التقت “سبق” المدرب يحيى القحطاني الذي أكد أن فكرة العربة جاءت لتغطية النقص عندما تتعرض الأبراج لعطل أو صيانة أو إستهداف معين . و بين أن العربة موجودة على الحدود الشمالية من السعودية، كمرحلة أولى، فيما سيجري تأمين الحدود البرية مستقبلاً بمجموعة أخرى.

و حول آلية عملها كشف القحطاني أن مركز القيادة و السيطرة بحرس الحدود في عرعر لديه شاشات رادار و كاميرات، مرتبطة بـ “العربة الذكية”، و يبدأ مشغل المراقبة في العربة عملية الرصد عبر شاشة الرصد الأرضي، فيظهر له الهدف بواسطة الأشعة لمسافة قد تصل لـ 40 كيلومتراً، و ترصد أي شي متحرك من ورق و شجر و إنسان و حيوان و عربات.

وقال: “يعتمد مشغل المراقبة على وسائل المساعدة مثل العلامات الاستخبارية أو الأرشيف أو الكاميرا في حالة توجيهه الكاميرا على الهدف، ثم يتبين نوعه بوضوح، ويستعين حينها بالوسائل المساعدة، ثم يعمل على تعبئة استمارة بالمعلومات ويمررها لضابط العمليات”.

وأضاف: “و يأتي دور مشرف المراقبة لنقل المعلومة للعاملين في القيادة والسيطرة (الاستجابة)، ثم يتخذون القرار و يوجهون الزملاء في الميدان عبر جهاز مشترك يحدد الهدف و المعلومة


أضف تعليقاً