مواطن عرعر يتهم مستشفى حكوميا بالتسبب في إعاقة ابنه.. ويطالب بالتحقيق


مواطن عرعر يتهم مستشفى حكوميا بالتسبب في إعاقة ابنه.. ويطالب بالتحقيق



أضواء عرعر – مطيران النمس :
وجه المواطن عوض جزاع عقيل العنزي اتهاما بالتقصير لأطباء مستشفى عرعر المركزي، والتسبب في إعاقة ابنه حمد، وقال لــ»المدينة» بصوت تخنقه العبرة والحزن الشديد إن الأطباء هم من تسببوا في إصابة ابني بالشلل الرباعي.
والتقط طرف الحديث ابنه «حامد» الذي كان مرافقا لأخيه أثناء العملية وقال: «بعدما ذهبنا به إلى مستشفى عرعر المركزي و إجراء أشعة على الرأس، ووافقنا على إجراء العملية، أصيب شقيقي بشلل رباعي وبات معاقا لا يتكلم ولا يتحرك وله على هذه الحال أربع سنوات».
وسرد والد المعاق قصة حدوث الاعاقة لابنه قائلا: «ذهبت الى احد الأطباء في مستشفى الشميسي بالرياض وقال ان ابنك لا يوجد برأسه سوى الماء ولا يحتاج الا لسحب هذه الكمية من الماء واذهب واعمل تحويل لابنك الى مستشفى الشميسي كما أنه يحتاج الى علاج طبيعي وسوف يكتب الله له الشفاء».
وأشار إلى انه تم توجيه مديرية الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية من قبل مدير عام الادارة العامة للطوارئ بوزارة الصحة لنقل المريض بطائرة الإخلاء الطبي من مستشفى عرعر المركزي الى إحدى المستشفيات المتخصصة بالرياض التي يتوفر بها العلاج وعلى نفقة الدولة ومن ذلك الحين لم ينفذ الأمر ولم ينقل ابني المريض الى المستشفيات المتقدمة طبيا.. وانا رجل متقاعد من التربية وليس لدي دخل سوى ألف وسبعمائة وخمسين ريالا وابني بحاجة لمن يقوم بخدمته ونفقته ووالدته مريضة ولا تستطيع أصلا بالقيام بواجبات المنزل».
وناشد والد المعاق خادم الحرمين الشريفين بمحاسبة المقصرين الذي لم ينفذوا التوجيه والأمر السامي الكريم بنقل ابنه من مستشفى عرعر المركزي إلى أحد المستشفيات المتخصصة بالرياض، وتشكيل لجنة لمحاسبة الأطباء الذي تسببوا في إعاقة ابنه وهو شاب في مقتبل العمر.
وحسب التقرير الطبي الصادر من مستشفى عرعر المركزي، يعاني المريض من تضييق شريان كلوي مع ارتفاع ضغط الدم الشديد وسبق ان حدث له نزف دماغي منذ ثمان سنوات، وأجريت له قسطرة بطينية خارجية دماغية لإفراغ الدم الوعائي وبعد تحسن الحالة أجريت له عملية استئصال للكلية.
ومن جهته أوضح مدير العلاقات العامة و الإعلام الصحي بالشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية فهد بن دغفق الشمري أن المريض أدخل المستشفى في تاريخ 5/12/1429 هـ اثر إصابته بعواقب ما بعد نزيف شديد تلقائي داخل المخ من الجهة اليمنى بسبب ارتفاع بضغط الدم و تم إجراء عملية جراحية له و تم أيضا إرسال التقارير الطبية بعدها إلى مدينة الملك فهد الطبية بالرياض وخلال زيارة وزير الصحة للمنطقة وأثناء تجواله داخل المستشفى قابل والد المريض.
ووجهه الوزير وقتها بإرسال استشاري مخ وأعصاب من مدينة الملك فهد الطبية لمناظرة المريض وبعد معاينة المريض من قبل الاستشاري أقر بصحة الإجراءات الطبية التي اتخذت كما تم إرسال تقرير طبي في تاريخ 13/3/1432 إلى الهيئة الطبية العامة بمنطقة الحدود الشمالية حيث تم تحويل المريض إلى مدينة الملك فهد الطبية بالرياض بناء على قرار اللجنة بتاريخ 18/3/1432 و تم قبول المريض خلال 48 ساعة بعد إرسال الفاكس.
وأضاف: «نظرا لضيق الوقت وتعذر نقل المريض بطائرة عادية لعدم توفر حجز بالخطوط السعودية تم نقل المريض فورا بسيارة إسعاف إلى الرياض في نفس اليوم مع مرافق ممرض حيث تم نقله إلى هناك وبعد فترة من التأهيل تم إعادته و تنويمه مرة أخرى إلى المستشفى حيث أكمل برنامج العلاج وخرج إلى البيت تحت رعاية الزيارات المنزلية حتى تاريخه».


أضف تعليقاً