أبناء ثانوية الملك عبدالله بن عبدالعزيز في زيارة لصرح نموذجي خيري


أبناء ثانوية الملك عبدالله بن عبدالعزيز في زيارة لصرح نموذجي خيري



أضواء عرعر – يوسف السعدي :
ولما كان العمل الخيري من أشمل الأعمال للفرد والمجتمع التي تحقق التكافل الاجتماعي حرصت التوعية الإسلامية في ثانوية الملك عبدالله بن عبدالعزيز على غرس هذه القيمة في نفوس طلابها من خلال زيارة تعريفية لجمعية سمو الأمير عبدالعزيز بن مساعد الخيرية والتي قامت فكرتها على أساس متين يدعو إلى توثيق عرى التماسك بين أفراد المجتمع منطلقة من قاعدة شريعة الإسلام السمحة التي تؤكد على تفقد أحوال الأسر الفقيرة ومساعدتهم مادياً ومعنوياً ..
هذا وقد كان في استقبالنا الأمين العام للجمعية ورئيس دائرة العرض والأخلاق بهيئة التحقيق والادعاء العام الشيخ عبدالعزيز بن محمد الدبيخي والذي تفضل مشكوراً بالتعريف على الخدمات التي تقدمها الجمعية للمستفيدين .. من مساعدة للأيتام والفقراء عبر البطاقات الالكترونية المتميزة، وإضافة إلى البرامج التدريبية والاستشارية، وغيرها من الخدمات التي تكفل للأسرة أمور معيشتها ومستقبل أبنائها المشرق بالعلم والمعرفة .
هذا وقد أبدى أمين الجمعية سروره وإعجابه بمبادرة المدرسة بهذه الزيارة المباركة ودعا المدارس الأخرى للحذو حذوها .. وتفضل الشيخ مشكوراً بتوزيع الهدايا لطلابنا والتي أُعدت لهذه المناسبة ..
الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي بدعم وموافقة كريمة من مدير عام التربية والتعليم الأستاذ عبدالرحمن الروساء والأخوة العاملين في إدارة التوعية الإسلامية ومدير المدرسة الأستاذ خالد بن محمد العنزي ..
فكل الشكر والتحايا للعاملين في حقلي التعليم والجمعية .. وبارك الله في مجهوداتهم …




أضف تعليقاً