تحذير من استخدام كبسولات ” ميزيتانج ” وقهوة التخسيس”


تحذير من استخدام كبسولات ” ميزيتانج ” وقهوة التخسيس”



أضواء عرعر – دبي :
حذرت وزارة الصحة في دولة الإمارات من استخدام كبسولات ” ميزيتاج” وقهوة التخسيس المتداولة في الأسواق لاحتوائهما على مادة ” سيبوترامين ” المحظور تناولها لمرضى الشريان التاجي وضغط الدم غير المنضبط والأشخاص الذين سبق اصابتهم بأمراض قلبية مختلفة وفقا لوام.

وأوضح الدكتور أمين حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الممارسات الطبية والتراخيص أنه لوحظ في الآونة الأخيرة انتشار استخدام منتجات عشبية وغذائية لعلاج السمنة ومنها قهوة التخسيس حيث بادرت الوزارة بالتعميم على مدراء المناطق الطبية ومدراء المستشفيات الحكومية والخاصة ومدراء الصيدليات الخاصة يوصي بعدم استخدام “بوتانيكال سلمنج” لاحتوائه على مواد كيميائية غير مدونه على الملصق الخارجي.

وأكد أن هذا المنتج غير مسجل لدى إدارة التسجيل والرقابة الدوائية في الوزارة .. منوها بأن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أصدرت تحذيرا بعد استخدام هذا المنتج والمستخدم لتخفيف الوزن وذلك بسب احتوائه على مادة “سيبوترامين” التي قد تسبب زيادة في ضغط الدم وزيادة في معدل نبضات القلب لبعض المرضى بالإضافة إلى أن هذا المنتج يمكن أن يسبب خطرا كبيرا للمرضى المصابين بأمراض القلب أو بعدم انتظام ضربات القلب أو السكتة الدماغية.

وأوضح ان مختبرات الرقابة الدوائية المختصة في الوزارة قامت بفحص عينات من قهوة التخسيس وكذلك كبسولات “ميزيتانج بوتانيكال سلمنج” التي تستخدم من قبل عدد كبير من الأشخاص لتقليل الوزن.

وناشد الاميري الجميع ضرورة اخذ الحيطة والحذر وعدم الانصياع وراء الاعلانات المضللة وتحري الدقة عند تناول مثل هذه المنتجات كونها غير مسجلة في وزارة الصحة.

وأشار إلى انه تم اكتشاف وجود مادة “سيبوترامين ” في احدي العينات و”سيبوترامين وفينولفيثالين” في عينة أخري من القهوة أما كبسولات ” ميزيتانج بوتانيكال سلمنج ” فقد تبين احتوائها علي مادة “سيبوترامين” .

وذكر الدكتور أمين الأميري أن الدراسات الطبية تؤكد أن هناك العديد من المحاذير عند استخدام مادة “سيبوترامين ” حيث لا يجب استخدامه في حالات مرضية كثيرة مثل مرضي الشريان التاجي ومرضي ضغط الدم غير المتحكم به والأشخاص الذين سبق إصابتهم بانسداد في شرايين الأطراف أو نوبات ذبحة صدرية أو زيادة أو اضطراب في ضربات القلب وكذلك أثناء الحمل وفترة الرضاعة.

والمعروف طبيا أن هذه المادة تستخدم بحذر في حالات الاكتئاب النفسي وبعض حالات الجلوكوما وارتفاع ضغط الدم ومع الأفراد الأكثر عرضة للنزيف أو تحت العلاج بأدوية منع تخثر الدم.


أضف تعليقاً