الأعمار بيد الله


الأعمار بيد الله


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/2033.html

الأعمار بيد الله

تعددت الأسباب و الموت واحد، ماذا قدمنا ؟ هل وضعنا بصمة لنا في هذه الدنيا؟ كيف نقابل الله عز وجل؟ هل ستغفر خطايانا؟ هل تقبل الله أعمالنا ؟ كلها أسئلة تمر ببال أشخاص يعيشون هذه الحياة المليئة بالمغريات. الكل موقن أن مصيرنا الجنة أو النار. و الطريق إلى الجنة واضح و تتخلله كثير من الحواجز المؤدية إلى تهلكة أبدية.

الحياة جميلة، تأسر الإنسان فتنسيه أن الموت قريب قادم لا محال. فيكون الإنسان في حياته آمن، و نسى قول رسولنا صلى الله عليه و سلم عن ربه ( و عزتي لا أجمع على عبد خوفين و أجمع له أمنين، إذا أمنني في الدنيا أخفته يوم القيامة، و إذا خافني آمنته يوم القيامة) .

الموت قريب و لا يعلم شخص متى يداهمه، فاعمل للقاء ربك و لا تنسى دنياك فكثير من الأعمال الصالحة تأجر لعملها، و لا يغرك زيف الدنيا فالأعمار بيد الله.

طلال العطيفي


أضف تعليقاً