ابتسم أنت في عمان؟


ابتسم أنت في عمان؟


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/1783.html

ابتسم أنت في عمان؟

[JUSTIFY]
وأنا أتابع البرامج عُرِضَ على أحدى القنوات ولا أريد أن أذكر اسمها ,تقريراً بعنوان “ابتسم أنت في عمّان” يعلم الجميع أن لأدبيات الابتسامة الشيء الكثير على المستوى الاجتماعي والنفسي.

وقد أشارت بعض الأبحاث والدراسات إلى مدى فوائد الضحك والابتسامة على الإنسان.
والنصوص في تراثنا أشارت إلى الابتسامة فقد جاء في الحديث المشهور قول- الرسول صلى الله عليه وسلم – :”لا تحقرن من المعروف شئياً ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق” وكان يتبسم حتى تُرى نواجذه .

والشاعر العربي في العصر الجاهلي تعلو محياه الابتسامة ضاحكا متهللاً مستبشراً يقول:
أُضاحكُ ضيفي قبلَ إنزال رحلِهِ….ويخصُبُ عندي والمحَلُ جديبُ
قد يقول القائل بودي أن أكون ضاحكاً مبتسماً ولا سيما أن “الابتسامة في وجه أخيك صدقة” وأنها تجلو الهموم والغموم ,ولكن أين نحن من الابتسامة والطمأنينة والضحك وتهلل الأسارير ؟

ونحن دائماً نتعرض للسرقة والاستغلال ,وتهون علينا سرقة السيارات والأموال حين يتعدى الأمر إلى القتل ,ومع هذا يقولون :”ابتسم أنت في عمّان” نبتسم على ماذا على سرقة سيارتنا وأموالنا أم قتل مواطنينا؟ تعلمون الخبر الذي تناقلته وسائل الإعلام والصحف اليومين الماضيين ,حول مقتل المواطن السعودي من قبل عصابة في الأردن , والذي تلقيناه بواقع الحزن والألم, وهل هذه الجريمة لأهداف شخصية أم سياسية ؟
بالله عليكم بعد هذا كله هل نضحك أم نبكي ,ومن الأجدر لو كان عنوان التقرير “كشر أنت بعمّان” لعل هذه التكشيرة والتعبيسة ,تقينا من السرقات ومصارع السوء .

ختام القول:
ضحكنا وكان الضحك منا سفاهة.. وحُقّ لسكان البسيطة أن يبكوا[/JUSTIFY]


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *