سمعتنا!


سمعتنا!


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.adhwa.sa/1663.html

سمعتنا

[JUSTIFY]
لا نحب أن يُنظر لنا كسعوديين على أننا شعب سيئ السمعة وفي بعض الأحيان شعب «مذنب». يستغرب البعض ما أقوله ولكن الواقع يفرضه علينا حقيقة معاشة.. نعم سمعتنا بدأت تسوء والتجاوزات بحق العمالة الأجنبية زادت عن حدها، ولم يعد الوضع مقبولاً، فهؤلاء يتعرضون للاستغلال من قبل أفراد ومؤسسات من ناحية ساعات العمل المتواصلة والرواتب المتدنية التي لا تصرف في وقتها وانعدام الرعاية الصحية والغذائية.

ومن زاوية أخرى نشاهد عمالا يعملون في لهيب الصيف ودرجات حرارة تصل إلى 50 درجة، في مخالفة لقرار وزارة العمل الذي يقضي بحظر تشغيل الشركات لعمالها في الأماكن المكشوفة وقت الظهيرة مع ارتفاع درجات الحرارة.
أين المتابعة للقرار؟.

لقد وصل الأمر لدرجة أن البعض أبدع في ابتكار أساليب وطرق «ملتوية» لجني المال كاستخدام عاملته المنزلية «سلعة» يؤجرها على من يشاء ولمن يدفع أكثر، ناهيك عن المتاجرة بالتأشيرات الوهمية وتحصيل الأموال من العمالة بالباطل، أليست هذه متاجرة بالبشر؟!.
وللأسف نصبح ظاهرة صوتية عندما نصنف بأننا من الدول «السيئة«التي لم تحقق تقدما مطلوبا في مكافحة الاتجار بالبشر وننسى أن مسرحنا في الواقع مليء بالإساءات ضد شركائنا في تنمية مجتمعنا «العامل الأجنبي».

سمعتنا على المحك في الخارج وحان الوقت لتحسين الصورة، علينا أن نطبق القوانين التي تحد من تلك التجاوزات لنقنع العالم بأننا «ناس كويسين» ونعامل «البشر» كما أمرنا ديننا الإسلامي بالعدل واللطف والرحمة.
[/JUSTIFY]

http://www.alsharq.net.sa/2012/07/28/414476

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *