٤٠ ألف مشجِّع يودعون الدعيع في مباراة الـ٨ أهداف


٤٠ ألف مشجِّع يودعون الدعيع في مباراة الـ٨ أهداف



أضواء عرعر – الرياضة:
ودَّع مساء اليوم الحارس الأسطوري والنجم السعودي وعميد لاعبي العالم محمد الدعيع الملاعب الكروية، في احتفالية اعتزاله التي أُقيمت على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض، برعاية الأستاذ فيصل النصار وكيل الرئيس العام لرعاية الشباب، نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير نواف بن فيصل الرئيس العام لرعاية الشباب.

وقد شارك في حضور احتفالية اعتزال الدعيع قرابة الـ٤٠ متفرج من الجماهير الرياضية بمختلف ميولها.

احتفالية توديع الدعيع بدأت بإقامة عدد من الفعاليات التي قُدّمت للجمهور، قبل أن تبدأ مباراة الاعتزال التي أُقيمت بين فريقَيْ الهلال وضيفه يوفنتوس الإيطالي، والتي انتهت بفوز اليوفنتوس بـ٧ أهداف مقابل هدف.

الفريق الإيطالي شارك بكامل نجومه، وقام الأمير عبدالرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال بالسلام على لاعبي الفريق الضيف قبل بداية المباراة.

في المقابل، شارك الهلال بلاعبيه الأساسيين، إضافة إلى عدد من لاعبي الهلال القدماء، وفي مقدمتهم سامي الجابر وأحمد الدوخي، وعدد من اللاعبين الأجانب الذين سبق أن شاركوا الهلال في فترات سابقة ولاعبين من أندية الاتحاد والنصر والقادسية وعدد من الأندية السعودية.

شهد ملعب المباراة ارتداء جزء كبير من الجماهير شعار النادي الإيطالي، وسط تفاعل وتشجيع وترديد أهازيج إيطالية ساهمت في إضفاء أجواء حماسية بالمباراة.

المباراة الجميلة بدأت بسيطرة كاملة للفريق الإيطالي، الذي هدد مرمى الدعيع في هجمات عدة، لكن استبسل في التصدي لها الكابتن الهلالي والنجم المحتفى به وسط تشجيع واحتفاء الجماهير.

أول أهداف اليوفنتوس سجلها كابتن الفريق الإيطالي ديل بييرو في ربع الساعة الأولى من المباراة بعدما تلاعب بالدفاع الهلالي، وسدد الكرة على يمين الدعيع قبل أن يضيف الهدف الثاني عقب انفراده بالدعيع.

الهدف الثالث سجله اللاعب إيليا قبل أن يضيف اللاعب فيدال الهدف الرابع في الدقيقة ٤٥ من الشوط الأول.

قبل نهاية الشوط الأول كانت هناك هجمات خطيرة ومتوالية للاعبي الهلال، منها تسديدة خطيرة فاجأ بها محمد الشلهوب حارس الفريق الإيطالي، بعدما ارتطمت بالقائم الأيمن.

الشلهوب هدد المرمى بتسديدة أخرى اعتلت العارضة، فيما شن اللاعب ويلهامسون هجمات خطيرة ومتوالية على مرمى الفريق الإيطالي، تلاعب من خلالها بمدافعي الفريق.

أبرز لقطات الشوط الأول تمثلت في كرة مررها اللاعب سامي الجابر من بين أقدام أحد لاعبي اليوفنتوس، وهي اللقطة التي تغنى بها معلق المباراة، وتفاعلت معها الجماهير التي اكتظت بها مدرجات درة الملاعب، فيما شارك لأول مرة اللاعب سعد الحارثي، الذي انتقل من نادي النصر لنادي الهلال قبل أسابيع عدة.

وفي الشوط الثاني شارك الفريق الإيطالي باللاعبين البدلاء، قبل أن يفاجئهم المهاجم الهلالي سعد الحارثي بالهدف الأول للهلال عقب انفراده بالحارس، عندما تلقى تمريرة جميلة من اللاعب محمد الشلهوب. بعدها استُبدل النجم المحتفى به الحارس محمد الدعيع، الذي تلقى تحية كبيرة من اللاعبين والجماهير.

اليوفنتوس سجل هدفه الخامس عن طريق اللاعب كليني بعد دقائق قليلة من الهدف الهلالي، وأضاف اللاعب بيبي الهدف السادس من ركلة حرة أمام منطقة الجزاء.
واختتم اللاعب مروكو أهداف فريقه بعد أن سجَّل الهدف السابع.


أضف تعليقاً